كاتب مسلسل “سي الري” يبدي استيائه من تعامل قنوات مع المسلسل

أخبار ليبيا 24 – خاص
عبر الكاتب و السينارست المعروف خميس مبارك عن استيائه من تعامل قنوات لم يسمها مع مسلسل “سي الري” الذي كتبه ليعرض رمضان الماضي وأخرجه حمد الترهوني.

وقال مبارك لـ”أخبار ليبيا 24″ إن القنوات التي عرض عليها المسلسل لم تقبله بسعر إنتاجه الحقيقي وعرضت مبالغ زهيدة لشرائه، لافتا إلى أن المنتج قام باتفاقات سابقة مع عدة قنوات لشراء المسلسل قبل تنفيذه.

وأوضح الكاتب أنه بناء على هذه الاتفاقات أنتج العمل وتم التصوير والمونتاج وعند تقديم المسلسل للقنوات بأسعار إنتاجه الحقيقية والمناسبة تراجعت القنوات وردت بأن السعر المعروض كبير وغير مناسب.

وتابع “عندما سألهم المنتج عن المسلسلات التي تعرض الآن قالو إنهم اشتروها بمبالغ زهيدة وضعيفة جدا ورغم ذلك اشتروها بالدين لآن تلك القنوات لم تعد تستطع دفع مرتبات العاملين بها وقد لا يتم دفع أسعار تلك الأعمال التي عرضت”.

وأضاف مبارك أنه حسب قول أصحاب هذه القنوات سيدفع ثمن الأعمال في حال حصول تلك القنوات على الدعم من أية جهة مع العلم أن بعض تلك القنوات مهدده بالإقفال لأنها لم تستطع دفع حقوق شركة قمر “نايل سات”.

و قال الكاتب “إن منتج المسلسل عندما رأى هذه الأوضاع المتردية وهذه الأساليب سألني ماذا يفعل في هذه الحالة طلبت منه أن لا يبيع المسلسل لأية قناة ولا أية جهة أخرى بل من الأفضل أن يحفظ المسلسل وكرامة المسلسل” .

وعن حجم فريق العمل المشارك في تنفيذ المسلسل ذكر مبارك أنه تكون من أكثر من 15 فني وتقني في التصوير والإضاءة والمونتاج و المكساج وغيرها، وأكثر من 20 عامل في الإنتاج والخدمات، وأكثر من 47 ممثل.

وأفاد أنه عمل بوليسي فكاهي يحكي قصة رجل اسمه سالم الري يشكل عصابة للخطف والقتل مما يجعل الشرطة تشك بالجميع لتوفر الأدلة والتهم حول الجميع ماعدا الري وعصابته الذين تبقى بعيدة عنهم كل الشبهات وتبدأ ذروة المفارقات الكوميدية عندما تستعين الشرطة بالري وعصابته لمساعدتهم في البحث عن الفاعل الحقيقي.

المزيد من الأخبار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.