على يد القوات المسلحة .. مقتل الفلسطيني “البوريكه” ضمن قوات الوفاق

485

أخبار ليبيا24

كشفت معارك طرابلس عن مشاركة إرهابيين وتجار بشر ووقود مطلوبين للأجهزة الامنية محليًا ودوليًا يقاتلون ضد القوات المسلحة الليبية في صفوف القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني إضافة إلى مشاركة مجرمين متورطين في جرائم جنائية من قتل وخطف وابتزا، ورغم محاولات حكومة الوفاق نفي ذلك ودحضه إلا أن كل محاولاتها باءت بالفشل وثبت فعلا مشاركة إرهابيين ومجرمين في صفوفهم.

ولم تكتفي حكومة الوفاق بالاستعانة بهؤلاء فقط بل قامت بجلب طيارين أجانب ليشاركوا في قصف تمركزات ومناطق سيطرة القوات المسلحة، وتمكنت دفاعات سلاح الجو التابعة للقيادة العامة من إسقاط مقاتلة حربية يقودها طيار “مرتزق” برتغالي حيث تم القبض عليه عقب هبوطه بالمظلة.

وأثار اليومين الماضيين مقتل شخص إرهابي يدعى رامي عبد الرازق بكاري “شويه” تونسي الجنسية ولا يحمل الجنسية الليبية انتقل رفقة والده المدعو “عبد الرزاق البكاري” إلى ليبيا للعمل مطلع الألفينات واستقر  في مدينة صبراتة.

وحاولت بعض صفحات وسائل التواصل الاجتماعي والفضائيات الموالية لحكومة الوفاق نفي الأخبار بأن الإرهابي “شويه” تونسي الجنسية وأنه طبيب ميداني ليبي قتل على كوبري الزهراء إثر استهداف الجيش لسيارة إسعاف كان على متنها، معتبرة ماحدث بأنه جريمة حرب جديدة إلا أن غرفة عمليات صبراتة أكدت أن القتيل تونسي الجنسية، من ولاية سيدي أبوزيد، ومطلوب لدى الغرفة، لانضمامه لتنظيم داعش الإرهابي، وجريمة قتل.

وأشارت الغرفة في بيان لها إلى أن الإرهابي فر من صبراتة بعد انتهاء معركة 16/ أكتوبر عام 2017م، مدللة على صحة اتهامه من وجود رايات للتنظيم في منزله.

وبعد أيام على مقتله، نشرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي يوم أمس السبت أخبار عن مستجدات المحاور والمعارك على تخوم العاصمة طرابلس ونشرت هذه الصفحات أسماء القتلى خلال هذه المعارك وتبين أن من بينهم شخص فلسطيني الجنسية يدعى مراد عيسى البوريكه من قطاع غزة.

وأكدت مصادر متطابقة أن البوريكة من مليشيات الفاروق الإرهابية التابعة لتنظيم القاعدة في مدينة الزاوية ويشارك ضمن قوات حكومة الوفاق في المعارك ضد القوات المسلحة وقتل في محور النقلية.

المزيد من الأخبار