داعش يلفظ أنفاسه الأخيرة

79

أخبار ليبيا 24 – خاص

لقد حانت نهاية التّنظيم الإرهابيّ داعش المتشدد الّذي استولى على مناطق كثيرة ومهمّة في دول شمال أفريقيا، ولا سيّما في ليبيا، متحكّمًا بحياة المواطنين ومخلّفًا الدّمار حيثما حلّ.

إنّ هذا التّنظيم الّذي ظنّ نفسه الأقوى بدأ يتلاشى شيئًا فشيئًا وأصبحت نهايته وشيكة، فالجميع وقف في وجهه وحاربه حتّى الرّمق الأخير. هزيمة تلو الأخرى، أصبح داعش تنظيمًا هشًّا وضعيفًا يلفظ أنفاسه الأخيرة.

وفيما يتعلق بمستقبل الوضع بالنسبة لعناصر التنظيم الذين تمّ القبض عليهم، يتبيّن أنّ أعدادًا كبيرةً منهم ترفض بلادهم تسلّمهم، لذلك اقترحت الدّول آليات كثيرة ممكنة للمحاسبة، فداعش تنظيم وهمي منتشر في العالم أجمع لا بدّ من محاربته والقضاء عليه.

أما بالنسبة للعناصر التنظيميّة فهناك إشكاليّة فيما يتعلق بمحاكمتهم في دولهم الأصليّة، أو في الدول الّتي أُلقي القبض عليهم فيها. إضافةً إلى ذلك، وضعت الدّولة اللّيبيّة بالتّنسيق مع الاستخبارات برامج صارمة لتتمّ تصفية الشخصيّات الأكثر خطورة في التنظيم من خلال ملاحقتهم عن طريق المحكمة الجنائية الدولية التي تضطلع بملاحقة مجرمي الحرب.

ومما لا شكّ فيه أنّ ليبيا ستنجح في القضاء على هذه الشخصيّات وعلى القادة الداعشيين الأكثر خطورة وبالتالي لن يكون هناك وجود لهم ولا أثر، كما أنّ ليبيا تعمل على إيجاد حلّ سياسي يجمع اللّيبيين مع أجهزة الدّولة حتّى يتكاتفوا لإلغاء التنظيم ومحيه من الوجود، وهكذا سيؤمن اللّيبيون بالعيش المشترك بين جميع الأطراف تحت سقف القانون.

المزيد من الأخبار