الدواعش في ليبيا يبحثون عن النفط .. و الجيش يُطاردهم

229

أخبار ليبيا24- خاص

ما انفك تنظيم الدولة الإرهابي “داعش” يحاول السيطرة على منابع النفط في ليبيا لأن هدفه الأساسي سرقة النفط الليبي ويوجه أنظاره إليه باستمرار لأن السيطرة على النفط تعني الدعم المالي لضمان استمرارهم وبقائهم.

وبين الحين والآخر يشن التنظيم الإرهابي هجومًا على مقرات أمنية وعسكرية إضافة إلى مهاجمة مصافي وحقول النفط محاولًا إثبات وجوده بعد طرده في بنغازي ودرنة وسرت إلا أنه يسعى لزيادة آلام الليبيين بشن هذه الهجمات الجبانة ويلوذ بالفرار لأنه يعلم علم اليقين أنه لن يصمد أمام ضربات القوات المسلحة.

ودائمًا وأبدا تؤكد القوات المسلحة على أنها ستلاحق الإرهاب في كل بقعة من ليبيا وستضربه بيد من حديد حتى تطهير كافة البلاد من رجسه ونجسه، وهذا ماتم فعلا وأكثر من مرة عقب كل هجوم يقوم به تنظيم “داعش” الإرهابي تتم ملاحقتهم وسحقهم.

هجوم جديد شهدته مدينة سبها فجر اليوم السبت على مقر الكتيبة 160 مشاة التابعة للجيش الوطني الليبي راح ضحيته 9 من جنود الكتيبة سرعان ماتبناه التنظيم الإرهابي وأعلن عن عدد الضحايا مباركًا نجاح هذه العملية الإرهابية.

هب أهالي وشباب مدينة سبها للدفاع عن الكتيبة وشاركوها في صد الهجوم الإرهابي، مساندة أهالي وشباب سبها للكتيبة له دلالات واضحة على أن أهالي المدينة يرفضون هذا التنظيم الإرهابي ويقفون في وجه كل محاولاته وهجماته الغادرة الجبانة.

وليس في سبها فقط، فقد هب الليبيون في كل المدن التي تواجد فيها هذا التنظيم الإرهابي حاربوه وشاركوا القوات المسلحة في طرده وصده وقتاله حتى اجتثاثه عن أرض ليبيا إلا مالانهاية وإلى غير رجعة.

المزيد من الأخبار