عقب تهديده ووعيده..حكومة الوفاق تأمر بضبط الإرهابي عبدالسلام شغيب

2٬071

أخبار ليبيا24

اختلفوا في ليبيا وتحاربوا وتخاصموا واتهم كل طرف الآخر تهمًا عدة حاولوا التصالح والتحاور والتقوا محليًا ودوليًا هدأت الأوضاع قليلًا ازدادت حدتها بعدت المسافة بينهم، ورغم كل ماحصل بينهم إلا أنهم اتفقوا على محاربة الإرهاب.

شنت الحرب على الإرهاب في كل بقاع ليبيا وطورد الإرهابيين في كل مدينة من مدنها، رفضهم الليبيين بكل ما أوتوا من قوة ولم يقبلوه بينهم لأنه سرطان لابد من استئصاله وعلاج آثاره جذريًا.

الفترة القليلة الماضية تم التواصل بين قوات تابعة للقوات المسلحة العربية الليبية قرب سرت مع القوات التابعة لحكومة الوفاق المكلفة بحماية المدينة بعد رصد سيارات رباعية الدفع ترجع تبعيتها لتنظيم الدولة الإرهابي “داعش” حتى تتم متابعته وضربه في حال رصده من قبل أيًا من الطرفين.

حاربت القوات المسلحة الجماعات الإرهابية في درنة وبنغازي واستطاعات القضاء عليه بعد معارك شرسة استمرت أعوام، ومثلها في سرت معارك طاحنة ضد تنظيم الدولة الإرهابي “داعش” من قبل قوات البنيان المرصوص التابعة لحكومة الوفاق حتى تطهير المدينة وتحريرها بالكامل.

تمت ملاحقة الإرهابيين الفارين من تلك المدن والتعميم على آخرين مطلوبين في مدينة مصراتة وطرابلس وصبراتة وأودع بعضهم السجنن فيما استهدف أيضًا الإرهابيين في الجنوب الشاسع الذي استغلوه وكرًا ومفرًا لهم وقبض على بعضهم وهرب الآخرين في الصحراء ليس لهم إلا الموت أو الاستسلام.

وفي ذات السياق، طالب وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا اليوم السبت، الاجهزة الأمنية في طرابلس بضبط الإرهابي عبد السلام شعيب.

وكلفت الوزارة في قرارها الذي نشر عبر حسابها على “فيسبوك” جهاز المباحث الجنائية، وجهاز الردع لمكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب، ومدير الإدارة العامة للدعم المركزي، باتخاذ الإجراءات القانونية والعاجلة في حقه.

وأوضحت داخلية الوفاق أن المدعو ظهر في مقطع مصور وهو يتوعد بارتكاب أعمال تخريبية داخل العاصمة طرابلس، والهجوم على سجن الردع، وإخلاء سبيل المقبوض عليهم من الجماعات المتشددة.

يشار إلى أن المدعو عبدالسلام شغيب ظهر في مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يشيد بمجالس الشورى الإرهابية في حربها ضد القوات المسلحة وتوعد بالهجوم على سجن الردع وإخراج المساجين التابعين للجماعات الإرهابية الموقوفين فيه، كما توعد القوات المسلحة العربية الليبية.

المزيد من الأخبار