باشاغا : يدعو الطيارين في الجيش الليبي لتسليم أنفسهم مقابل العفو

214

أخبار ليبيا 24 ــ خاصّ

أكّد وزير الدّاخلية بحكومة الوفاق “فتحي باشاغا” بأن قوّات الجيش الوطني، قصفت منازل وأحياء سكانية في منطقتي (حي الأكواخ وعين زارة ومطار معيتيقة الدولي ومحيطه) منوهاً أن الأمر يعد محرمًا دوليًا ومخالفا لكافة القوانين والأنظمة والمواثيق والاتفاقيات الدولية .

وكشف الوزير “باشاغا” في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم الإثنين، رفقة عدد من الوزراء – بأن هناك حملة إعلامية، يتم شنها على طرابلس بأنها حاضنة للإرهاب والإرهابيين .

وأوضح “باشاغا” أن هناك تعاون أمني كبير، بين كافة الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية في الوفاق، مشيرًا إلى أن  التعاون الأمني غير المسبوق مع الحكومة الأمريكية، وتزويد الوزارة الداخلية بالمراقبة الإلكترونية.

وطمأن الوزير كافة الليبيين، بأن وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، تسيير وفق خطة أمنية مدروسة، وضعت من قبل عدد من ضباط الوزارة ،بمختلف تخصصاتهم للحفاظ على أرواح المواطنين وحماية الممتلكات العامة والخاصة .

و أشار “باشاغا” إلى أن من يريد أن يسلم نفسه من طياري سلاح الجو بالجيش الليبي الوطني، فإن مطارات المنطقة الغربية جاهزة لاستقبالهم في أي لحظة، وأن حياتهم عليها الأمان، حسب وصفه .

ويشار إلى أن الكتيبة 155 مشاة ، التابعة لقوات الجيش الليبي قد نفت استهداف كل من منطقة أبوسليم و مشروع الهضبة بالمدفعية أو الصواريخ، ومؤكدة أن العمليات التي نفذتها دقيقة جدا و خلفت أضرار مادية و بشرية في تمركزات العدو.

وأكد مكتب إعلام الكتيبة عبر حسابه الرسمي، على موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك” أن ما تتعرض له مناطق العاصمة من قصف عشوائي، مصدره هوالمليشيات المرتجفة من ضربات القوات المسلحة؛ من أجل التغطية على العمليات الناجحة للجيش.

المزيد من الأخبار