مطالباً قوات الوفاق بتجنب المستشفيات .. المسماري : تحرير طرابلس موضوع محسوم

336

أخبار ليبيا 24 – خاصّ

حيّا الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة اللواء “أحمد المسماري” أعيان مدينة ترهونة، الذين رفضوا بيع الوطن بالمال لــ “السراج “على حسب وصفه ، مؤكداً أن ليبيا لن تباع مهما قدموا من إغراءات مالية كبيرة .

ولفت المسماري – خلال مؤتمره الاستثنائي حول العمليات العسكرية، في طرابلس اليوم الإثنين – إلى أن هناك مدن أخرى باعت الوطن، وسيحصد أهلها أرواح أولادهم .

وندد “المسماري” بقطع الاتصالات عن مدينة ترهون، وذلك بأمر من وزير الداخلية في حكومة الوفاق “فتحي باشاغا”، موضحاً قلقه من احتمالية عملية عسكرية ضد المدينة.

أكد المسماري ــ في مؤتمر صحفي له ــ  أن العمليات العسكرية في طرابلس ماتزال مستمرة في القطاع الشرقي، وفي عين زارة وتاجوراء وصلاح الدين والفرناج وطريق المطار والسواني.

ولفت إلى أن قوات الجيش، حققت تقدمات خلال 24 ساعة، وأعادت تمركزاتها في مواقع جديدة إستراتيجية وهامة على منافذ رئيسية؛ للدخول إلى العاصمة.

ونوه المتحدث إلى أن القوات المسلحة لا تفكر في طرابلس معنويا، ولكنهم يفكرون في حسم المعركة هناك، و أن قيادة الجيش أكدت أن ذلك ممكن وفي وقت قريب ، لافتًا إلى أن قوات الجيش الجوية أجرت استطلاعات على مواقع قوات الوفاق، و رصدها بالكامل .

وتابع “كل الوحدات تمركزت في مواقعها الجديدة، وكل الإمدادات تصل بشكل مريح جدا، لكل القوات ولازال العامل الإنساني يشكل لنا والعدو يتعامل بشكل قذر جدا إنسانيا والبارحة أطلقوا صواريخ غراد على أحياء مدنية في طرابس “، واصفاً هذا الأسلوب بالرخيص و الإرهابي، وأن غايته تأليب الرأي العام ضد القوات المسلحة.

وطالب “المسماري” قوات الوفاق في طرابلس بإخراج المستشفيات الميدانية، خارج مواقع الاشتباك وفقا لاتفاقية جنيف، لتجنب حدوث أي كارثة إنسانية .

وأكد المسماري أن طرابلس عاصمة ليبيا، ولن نرضى بغير ذلك مؤكداً أن قوات الجيش لن تتركها تحت سيطرة الإرهابيين بجميع صنوفهم، ولا فتاوي “الغرياني” وسلطة” باشاغا ” الإرهابي المجرم، حسب وصفه .

و توقع الناطق العسكري أن يتطور الأمر داخل طرابلس، سلبيا على السراج والمجلس الرئاسي، لافتًا إلى أن السراج، استعمل كواجهة للوصول إلى التأييد الدولي، ولكن الأمر خرج الآن من يديه والقرار ليس بيد السراج وسيالة.

. وأكد “المسماري” أن الأيام القادمة، سنشهد نهاية دور السراج لصالح حكومة خليفة الغويل.

المزيد من الأخبار