القوات المسلحة تنفي استهداف الأحياء المدنية في طرابلس بالمدفعية والصواريخ

78

أخبار ليبيا24

نفت الكتيبة 155 مشاة التابعة للقوات المسلحة العربية الليبية استهداف كل من منطقه أبوسليم و مشروع الهضبة بالمدفعية أو الصواريخ مؤكدة أن العمليات التي نفذتها دقيقة جدا و خلفت أضرار مادية و بشريه في تمركزات العدو.

وأكد مكتب إعلام الكتيبة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن ما تتعرض له مناطق العاصمة من قصف عشوائي مصدره المليشيات المرتجفة من ضربات القوات المسلحه من أجل التغطية على العمليات الناجحة للجيش.

وأوضحت الكتيبة أن العدو يسعى من خلال بث هذه الأكاذيب إلى تأجيج الشارع، مشيرًة إلى أن هذه السياسة ليست غريبة عليهم ولكم في الحروب السابقة خير دليل.

ولفتت الكتيبة 155 مشاة إلى أنه تم تحديد مصادر النيران على المدنيين في كل من نقلية المطار ومحيط صلاح الدين مبنى الجوازات و سيتم التعامل مع هذه الأهداف، مشددة على أن كل من يروع أمن المواطنين سيكون عرضه للاستهداف.

ومن جهتها، كشفت شعبة الإعلام الحربي أن إعلام العدو حاول بث إشاعات ونشر صور ادعى من خلالها أن القوات المسلحة تقوم بقصف الأحياء واستهداف المدنيين.

 وذكرت الشعبة أن مجموعة من الصفحات المزورة التي تنتحل أسماء كتائب وجهات تابعة للقوات المسلحة تعيد نشر مقطع به عملية قصف جراد لم تنفذها القوات المسلحة ليلة أمس.

ونبهت شعبة الإعلام الحربي من صفحات مزورة تحمل أسماء المركز الإعلامي للواء 106 مجحفل وإعادة تدوير هذه الأخبار عبر صفحات أخرى مزورة ضمن عملية منسقة لنشر الخبر الكاذب فور تنفيذ المجرم اغنيوة قصف المدنيين.

وأشارت إلى أن مليشيات غنيوة الككلي المتمركزة في معسكر حمزة بطريق المطار أطلقت مجموعة من صواريخ الجراد في اتجاه مشروع الهضبة وفي إتجاه حي الأكواخ وعمارات حي الزهور في تكرار لسيناريو حربها مع اللواء السابع شهر سبتمبر الماضي عندما قامت بذات الفعلة وغرضها هذه المرة تأليب الرأي العام ضد القوات المسلحة.

المزيد من الأخبار