سلامة يعلق على موعد انعقاد المؤتمر الجامع في غدامس

52

أخبار ليبيا24

علق المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة يوم أمس الأحد 14 أبريل تزامنًا مع تاريخ انعقاد المؤتمر الوطني الجامع الذي كان من المزمع انعقاده في مدينة غدامس.

وقال سلامة في تغريده له عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” :”كان اليوم يوم ملتقاكم في غدامس تخطون فيه معا معالم سبيل نحو دولة موحدة، قادرة، منصفة، مدنية، ديمقراطية”.

وتابع المبعوث الأممي في تغريدته :”لكن الرياح راحت في مناح أخرى لم تكن السفن تشتهيها ولطخ الدم المسيرة، موقفنا لن يتبدل فإنما الحرب ما علمتم وذقتكم ولا حل، مهما اشتد العناد، إلا سياسي”.

قال رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، الأربعاء، إنه

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت عقد الملتقى الوطني الجامع في مدينة غدامس جنوب غرب ليبيا، في الفترة ما بين الرابع عشر والسادس عشر أبريل الجاري إلا أنه تأجل انعقاده عقب اندلاع المعارك في العاصمة طرابلس.

وأكد سلامة في مؤتمر صحفي عقده بمقر البعثة بالعاصمة طرابلس، أن “فكرة الملتقى تقوم على أن يتفق مئة وعشرون أو خمسون من الليبيين فيما بينهم، وعلى خريطة طريقة لإخراج بلادهم من حالة الانسداد السياسي والأزمة الاقتصادية والمالية والتفكك الاجتماعي، وهي ما أصيبت به خلال السنوات الماضية”.

وصرح المبعوث الأممي بأنه “كان مأمولا عقد الملتقى قبل الآن، إلا أن أحداثا جسيمة حصلت في ليبيا، لعل أبرزها اشتباكات جنوب العاصمة طرابلس في سبتمبر الماضي، حالت دون عقد الملتقى، وذلك لتهيئة الأجواء في ظرف مقبول”.

ونفى سلامة حضور أطراف غير ليبية للملتقى الجامع، وأن مخرجاته ستكون نتيجة توافق الليبيين فيما بينهم حول عدد من القضايا الوطنية الثابتة، وحول خريطة طريق سياسية للأشهر المقبلة.

وشرح المبعوث الأممي أن “الملتقى سيستفيد من اللقاءات التحضيرية التي أجرتها البعثة من خلال عقد سبعة وسبعين اجتماعا في أكثر من سبع وخمسين مدينة ليبية، في الربيع الماضي، وأنه سيستفيد من النصائح والرسائل والمقترحات التي أتت للبعثة من مختلف الأطراف والمناطق، حول أفضل السبل لمعالجة الانسداد السياسي في البلاد”.

المزيد من الأخبار