الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا: لا يتم تزويدنا بالمعلومات المطلوبة والأرقام في تصاعد

54

أخبار ليبيا24

قال رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا إحمد حمزة لا يتم تزويدنا بالمعلومات المطلوبة بعدد القتلى من المدنيين والعسكريين وإعداد المهجرين في اشتباكات طرابلس، والأرقام في تصاعد”.

وكانت اللجنة أعربت عن شديد إدانتها واستنكارها حيال القصف العشوائي بالأسلحة الصاروخية خلال المواجهات المسلحة في مناطق التوتر في غرب وجنوب غرب طرابلس، والذي أدى إلى وقوع ضحايا ومصابين وجرحى في صفوف المدنيين جراء القصف العشوائي بمناطق السواني والكريمية وخلة الفرجان وذلك بحسب ما أعلن عنه المستشفى الميداني في وزارة الصحة.

وجددت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا، مناشدتها لجميع الأطراف العسكرية العمل من أجل ضمان حماية وسلامة السكان المدنيين في جميع الأوقات وحمايتهم من الأذى وذلك تماشياً مع القانون الإنساني الدولي.

وحذرت اللجنة، من مغبة الاستمرار في استخدام القصف العشوائي بالأسلحة الصاروخية خلال المواجهات المسلحة، مؤكدة على أن استهداف المدنيين والمناطق السكنية والأهداف المدنية، جراء القصف الصاروخي العشوائي يشكل جريمة حرب مكتملة الأركان بموجب ما نص عليه القانون الدولي الإنساني.

وتُذكِّر اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا، جميع الأطراف بالتزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان بضمان سلامة جميع المدنيين والبنية التحتية المدنية، بما في ذلك المدارس والمستشفيات والمرافق العامة وشبكات المياه والكهرباء، والسماح بوصول مستمر للمساعدات الإنسانية والطبية دون عوائق إلى جميع المناطق المتضررة .

المزيد من الأخبار