اعتقال أسامة يحي في صبراتة دليل آخر على تحطم صخرة الإرهابيين

598

أخبار ليبيا 24

رغم انتشار الأخبار بأنها حاضنة لتنظيم “داعش” من بين كل المناطق في غرب ليبيا، عناصر الأمن في مدينة صبراتة أعلنت في أكثر من مناسبة ضبط والقبض على العناصر المتطرفة والخطرة في أماكن متفرقة ومطلوبة في قضايا عدة،متمثلة في أعمال قتالية ضد القوات المسلحة الليبية وأعمال إرهابية ، نفذت وخطّطت داخل الأراضي الليبية وخارجها.

وقد أعلنت مديرية الأمن بالمدينة في في الخامس والعشرين من مارس الماضي اعتقال أحد المطلوبين للانتماء إلى تنظيم “داعش” الإرهابي، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الليبية .

وذكر بيان قصير صادر عن مديرية الأمن أن الرجل احتُجز لإجراء تحقيق إضافي في صلته بالجماعة الإرهابية.

وبحسب الأخبار المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي فإن الشخص الذي تم اعتقاله لتورطه مع الجماعات الإرهابية اسمه “أسامة أبو عجيلة يحيى الذوادي” أو الاسم المختصر “أسامة يحيى” .

يمثل اعتقال “أسامة يحيى” ضربة أخرى للحركات المتطرفة، ومثالاً على أن الإرهابيين في ليبيا محكوم عليهم.

وفقًا للتعليقات على Facebook ، يسعد الليبيون بإعتقال المتطرفين لأنهم يرفضون عنف هؤلاء الإرهابيين ويحاولون إخضاع الشعب الليبي.

هذه الاعتقالات تعد ضربة أخرى للحركات المتطرفة في ليبيا فالإرهابيون في ليبيا محكوم عليهم، وسيتم إزالتهم جميعًا في النهاية، وتحقيق العدالة، ولم يخفي الشعب الليبي فرحته وسعادته بموت أو اعتقال أي إرهابي ساهم في أذى الليبيين وإرهابهم، ما يعد إعلانًا لرفض عنف هؤلاء الإرهابيين ومحاولات إخضاع الشعب الليبي ، و تغير هويته ؛ و السيطرة علي موارده.

المزيد من الأخبار