بتفجير سيارته…اغتيال قيادي إرهابي ليبي في سوريا

401

أخبار ليبيا24
اغتيل القائد العسكري لدى تنظيم أنصار التوحيد في سوريا (أبو الوليد الليبي) نتيجة استهدافه بعبوة ناسفة “لاصق” وضعت أسفل سيارته.

وكشف مصدر مطلع أن القيادي ليبي الجنسية وتم تفجير سيارته أثناء قيادته لها في حي بستان غنوم بالقرب من مركز سيرتل في محافظه إدلب خلال الأيام القليلة الماضية.

وأشار المصدر إلى أنه إلى الآن لم يتم الكشف عن هويته إلا أن ( أبو الوليد الليبي ) تواجد في سوريا منذ أواخر العام 2012 والتحق بتنظيم جبهة النصرة سابقا “جبهة فتح الشام حاليا “فرع تنظيم القاعدة ببلاد الشام”.

وأفاد أن القيادي الإرهابي أصيب خلال العام 2013 إصابة على مستوى الأرجل خلال المواجهات العسكرية في ريف اللاذقية – سوريا.

وأكد المصدر أن القائد العسكري (أبو الوليد الليبي ) انشق عن تنظيم جبهة تحرير الشام في ديسبمر 2013 بسبب الخلافات العسكرية التي وقعت بين “البغدادي والجولاني” وانضم إلى تنظيم “أنصار التوحيد” تحت إمرة (أيمن فرواتي) والمكنى “أبودياب سرمين” والذي شكل في مارس 2018 .

وأفاد المصدر أن انشقاق ( أبو الوليد الليبي ) يأتي من ضمن العديد من الانشقاقات بعد إعلان زعيم تنظيم داعش الإرهابي “أبوبكر البغدادي” تمدد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام بدل الدولة الإسلامية في العراق، فرفض حينها ” الجولاني ” هذا القرار والذي يعني ضم جبهة النصرة لتنظيم الدولة وحصل الشقاق بينهما.

ولفت إلى أنه حينها انشق العشرات من العناصر التابعين لجبهة النصرة رافضين الاقتتال الحاصل وشكلوا تنظيم تحت مسمى “سرايا القدس” ثم تحول الاسم إلى “جند الأقصى” في يناير 2014 ليكون بعدها تنظيم (أنصار التوحيد) وهو فرع تابع لتنظيم القاعدة في بلاد الشام.

المزيد من الأخبار