مصدر: ضبط عدد من العناصر المتطرّفة والخطرة في أماكن متفرّقة في مصراتة

397

أخبار ليبيا24ــ خاصّ

كشف مصدر مطلع أن الأجهزة الأمنية في مدينة مصراتة، ضبطت عددا من العناصر المتطرفة والخطرة، في أماكن متفرقة ومطلوبة في قضايا عدة،متمثلة في أعمال قتالية ضد القوات المسلحة الليبية وأعمال إرهابية ، نفذت وخطّطت داخل الأراضي الليبية وخارجها.

وأوضح المصدر، أن عملية القبض تمت أثناء تواجد الإرهابيين في مدينة مصراتة ومنها طرابلس، وهذا خلال شهر مارس الجاري بعد هروبهم من مدينة درنة منذ مايو 2018م.

وأفاد المصدر، أن أبرز هؤلاء الإرهابيين الهاربين والمقبوض عليهم هم “حامد عبدالجواد مفتاح الكاسح القاضي” من مواليد 1989م، ومن سكان وسط مدينة درنة.

وأشار المصدر، إلى أن بدايات “القاضي” كانت خلال العام 2011م، والتحاقه بمجموعة القيادي الإرهابي “سفيان بن قمو” والذي كان يتواجد في غابة (بومسافر) متخذًا منها مقرا لتجميع صغار السن؛ لأجل التجنيد والتدريب.

وأضاف المصدر، أن الإرهابي سافر إلى سوريا وبرفقته ابن عمته المدعو “مفتاح أنور عبدالعزيز بوخشيم”، من مواليد 1991م، وشقيقه الأصغر محمد “أنور بوخشيم” الشهير “عفنة” مواليد 1993م، بالإضافة إلى ابن عمهم حمد “رجب فرج بوخشيم” الشهير “بوجبهة” مواليد 1993م وكان هذا خلال العام 2012م.

وأكد المصدر، أنه بخصوص ( مفتاح و حامد ) لم يمكثا طويلا في سوريا، ورجعا إلى ليبيا خلال العام 2013م، وأعلنا البيعة إلى تنظيم الدولة في أكتوبر 2014م.

وذكر المصدر أن ( محمد و حمد ) أعلنا البيعة لتنظيم الدولة، والتحق كل منهم بكتيبة “البتار” في سوريا وقُتل ” محمد ” خلال العام 2014م و قُتل ” حمد ” خلال العام 2013م في سوريا.

وتابع المصدر :”أما كل من (مفتاح و حامد) فقد كانوا مشاركين في عدة قضايا إرهابية وقتالية ورصد ومتابعة رجال الأمن والعسكريين والحقوقيين، في مدينة درنة، وذكرت أسماؤهم أيضا خلال اعترافات أحد عناصر تنظيم الدولة الإرهابي”.

وكان رجال التحري في قسم شرطة النجدة صبراتة، خلال اليومين الماضيين تمكنوا من إلقاء القبض على أحد المطلوبين لمكتب النائب العام، بتهم تتعلق بتنظيم الدولة الإرهابي (داعش).

وأكدت مديرية أمن صبراتة عبر الصفحة الرسمية للمديرية، على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أنها اتخذت الإجراءات القانونية بالخصوص.

المزيد من الأخبار