السّفارة اللّيبية في إيطاليا…خطأ لغوي يثير سخريّة رواد ومستخدمي مواقع التّواصل الاجتماعي

540
أخبار ليبيا24ــ خاص
أثارخطأ لغوي في مراسلة صادرة، من مكتب الشّؤون الإدارية في السّفارة الليبية في إيطاليا سُخريَّة بعض رواد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.
والرّسالة كانت موجهة إلى أعضاء البعثة الدبلوماسيين، بشأن ركن السّيارات التي تحمل اللوحات الدبلوماسية داخل السفارة، فبدل أن تُكتب كلمة “ركن أو صف” وضع مكانها كلمة باللهجة الليبية “تدريس”.
وما زاد من سخريّة رواد ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، هو الإصرار على تكرار الكلمة أكثر من مرة في ذات المستند، إضافة إلى أنهم قد أهملوا كتابة الهمزات في مكانها الصحيح على بعض الكلمات.
وقال أستاذ اللغة العربية والأكاديمي الليبي “منير يوسف” إن كلمة “التدريس” معنى مخالف تماما للمعنى المعروف في العامية، والقانون الليبي يلزم الدوائر الحكومية، باستعمال اللغة العربية فقط.
وأضاف يوسف في تصريح لـ”أخبار ليبيا24″ :”هنا نستبدل (التدريس) باسم المكان موقف واستعمال إيقاف والوقوف فهي مشتقات من الفعل وقف”.
وتابع:”ما فهمته من الرسالة في بدايتها سيسمح للسيارات ذات اللوحات الدبلوماسية بالوقوف داخل السفارة لكن ما لم أستوعبه (في حالة أن يتم إثبات …) فلعله يقصد وتبقى السيارات الأخرى في موقف السيارات المغلق خارج السفارة، وابتداء من تاريخ كذا يمنع إيقاف السيارات داخل مبنى السفارة.
وختم أستاذ اللغة العربية و الأكاديمي الليبي كلامه قائلا :”هذا خطأ نتيجة الجهل يعاقب من يرتكبه في الدول التي تحترم القانون”.
المزيد من الأخبار