بعد تقديم أوراق اعتماده .. السّفير الإيطالي الجديد يلتقي رئيس مجلس النواب

وكان في استقباله بعد وصوله في طائرة خاصة إلى مطار الأبرق، رئيس مجلس النواب "عقيلة صالح”، بمقر إقامته في مدينة القبة

40
أخبار ليبيا 24 – خاصّ
وصل أمس الثلاثاء، السّفير الإيطالي الجديد لدى ليبيا “جوزيبي بوتشيني غاريمالدي” إلى مدينة القبة، في أول زيارة له، للمنطقة الشرقية بعد توليه مهامه في بداية شهر فبراير الجاري .
وكان في استقباله بعد وصوله في طائرة خاصة إلى مطار الأبرق، رئيس مجلس النواب “عقيلة صالح”، بمقر إقامته في مدينة القبة .
وبدأ السفير “غريمالدي” مهمة جديدة في رئاسة الدبلوماسية الإيطالية، بالعاصمة الليبية خلفًا للسفير “جوزيبي بيروني” الذي عاد إلى روما بعد إنتهاء مهمته .

السفير الإيطالي – على هامش اللقاء – أوضح بأنه قد قدم أوراق اعتماده يوم الإثنين الماضي وبالتالي، هو يقوم بدوره من خلال زيارات رسمية لكافة السلطات الموجودة في البلاد .

وأضاف “أنا موجود هنا لبحث عديد من المواضيع، التي تهم الشأن الليبي مع رئيس مجلس النواب “عقيلة صالح” .

وكان “غريمالدي” قد وصل إلى طرابلس في الأول من فبراير – بحسب الصفحة الرسمية للسفارة الإيطالية بليبيا عبر تويتر .

ونقلت صفحة السفارة عن “غريمالدي” قوله : أنه يعود إلى هذه الأرض الرائعة بعاطفه كبيرة، واثقاً بالسلام والعدالة والازدهار .

وسبق أن عمل “جوزيبي بوتشيني غريمالدي” سفيرًا لإيطاليا لدى ليبيا خلال الفترة من سبتمبر 2011م إلى فبراير 2015م، حيث أغلقت روما سفارتها في العاصمة طرابلس تلك الفترة لأسباب أمنية.

وأذن مجلس الوزراء الإيطالي في 12 ديسمبر 2018م بتعيين السفير “غريمالدي” في طرابلس التي يعود إليها للمرة الثانية، كسفير خلفًا للسفير السابق “جوزيبي بيروني” الذي تولى قيادة البعثة الدبلوماسية الإيطالية في العاصمة الإيرانية، طهران.

و يتمتع المبعوث الإيطالي الجديد، بخبرة واسعة في شؤون الاتحاد الأوروبي، وبما في ذلك خفايا العمل المؤسسي للاتحاد، ومشاركته في صياغة اثنتين من اتفاقات الوحدة الأوروبية، يجعل منه أداة فعالة للدبلوماسية الإيطالية في ليبيا وفي شمال أفريقيا.

ووُلد “غريمالدي” في نابولي العام 1961م، ودرس القانون في ديسمبر 1984 بجامعة فيديريكو الثاني في نفس المدينة، وفي العام 1988 بدأ مسيرته الدبلوماسية، من خلال تعيينه في وزارة الشؤون الاقتصادية، حيث شارك في الإستراتيجية الوليدة للدعم النشط للشركات الإيطالية في الخارج.

ومن العام 1991م إلى العام 1994م، عمل ضمن طاقم السفارة الإيطالية في بيروت، ولفترة حاسمة بعد انتهاء الحرب الأهلية، ومن 1 ديسمبر 1994م، شغل منصب الممثل الدائم لإيطاليا لدى الاتحاد الأوروبي في بروكسل.

وفي العامين الأولين، تابع العلاقات مع دول وسط وشرق أوروبا، ومع دول الاتحاد السوفياتي السابق.

وترأس أيضا مجموعة (آسيا) خلال الرئاسة الدورية الإيطالية، في النصف الأول من العام 1996م، ومن أبريل 2004م إلى يوليو 2008م، عمل في السفارة الإي

طالية في الدوحة، ثم من أغسطس 2008م إلى 14 سبتمبر 2011م تم تعيينه في المكتب الدبلوماسي في رئاسة الجمهورية.

وشغل منصبه الأول كسفير في طرابلس من 15 سبتمبر 2011م، وانتهى في العام 2015م، وبعد التجربة في ليبيا، عمل كمدير عام للاتحاد الأوروبي، في وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي.

المزيد من الأخبار