الحرب ضدّ داعش..من الأرض إلى الفضاء الافتراضيّ

14

أخبار ليبيا24

يواجه داعش في ليبيا حربًا من نوعٍ جديد حيث انتقلت الخلافات والصراعات من الأرض إلى الفضاء الافتراضيّ، فمع بداية انتشار المجموعات الإرهابيّة المتعدّدة وبروز عشرات الخلايا والشّبكات الإرهابيّة الهادفة إلى تدمير البلاد وخلق نوع من عدم الاستقرار، غدت وسائل التواصل الاجتماعي مساحات للفتنة والاستقطاب وساحات للتّصفية ووسيلة للسّبّ والشّتم والقذف وأداة للتهديد والترويج للكراهيّة والتحريض على التّنظيمات الإرهابيّة المنتشرة في البلاد، وعلى رأسها داعش.

لقد أصبحت عدد كبير من صفحات اللّيبيين على مواقع التّواصل الاجتماعيّ مُغرَقةً بوفرة من خطاب الكراهية والاشمئزاز ضدّ الإرهاب الداعشيّ وعمليّاته الإجراميّة الّتي تتسم بالوحشيّة والخساسة، فالواقع اليومي المفعم بالخلافات والصراعات والتهديدات تحول إلى الفضاء الافتراضيّ حيث تنامى السّبّ والشتم في مشهد يعكس حجم كراهية الشّعب لداعش وعناصره والصراع المناطقيّ الّذي يحاول نشره في ليبيا.

وأصبح اللّيبيّون، وبخاصة فئة الشّباب، يومًا بعد يومٍ، أشدّ ارتباطًا بشبكات مواقع التواصل الاجتماعيّ الّتي يلجأون إليها بهدف تحقير التّنظيم الإرهابيّ داعش والتّعبير عن رفضهم له ولأعماله الّتي تنمّ عن أخلاقٍ، وسخةٍ وإيمانٍ مزيّف، وقيمٍ خسيسة.

وساهمت مداخلات الشّباب اللّيبيّ في تضييق الخناق على داعش، والتخفيض من عزيمته، والتقليل من شعبيّته في ليبيا والجوار.

المزيد من الأخبار