سقوط آخر…قيادي في تنظيم القاعدة في قبضة القوات المسلحة في درنة

257

أخبار ليبيا24

انتشرت صورهم على مواقع التواصل الاجتماعي بين قتيل وجريح وأسير، هذا مصير الجماعات الإرهابية في مدينة درنة أو من بقي منهم يقاوم ويواجه القوات المسلحة متوقعًا كسب المعركة التي كان الشعب الليبي طرفًا رئيسًا فيها.

فمعركة الإرهاب في ليبيا ما كان سيكتب لها النجاح لولا الشعب الليبي الذي رفض هذه الجماعات الإرهابية كافة فهو من منحها القوة والزخم لتستمر حتى تطهير المدن من دنس هذا الإرهاب الذي جثم على صدورهم.

بالأمس مدينة بنغازي تحررت وشهدت مناطقها وشوارعها عودة الحياة إليها بعد انقشاع ظلام الإرهاب عنها، وها هي درنة اليوم تعود إلى الحياة من جديد بعد أن أسرت مايقارب السبع سنوات، عادت الحياة إليها باهلها ونازحيها ومهجريها.

وفي هذا الشأن واستمرارًا لسقوط الإرهاب في المدينة تمكنت كشف مصر مطلع من مدينة درنة الكتيبة 210 مشاة من إلقاء القبض على القيادي في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب والمسؤول العسكري لدى مجلس شورى مجاهدي درنة المنحل رشيد عبدالله المكنى حفص المورتاني أو أبي خديجة.

وذكر مطلع من مدينة درنة أن الكتيبة تمكنت من ألقء القبض على القيادي في تنظيم القاعدة بعد محاصرته في منزل في حي المدينة القديمة آخر معاقل الإرهابيين في المدينة فقام بتسليم نفسه.

وكان عدد 46 شخصًا من العناصر الإرهابية بينهم نساء وأطفال قد سلموا أنفسهم اليوم الثلاثاء إلى القوات المسلحة بعد محاصرتهم في أحد المنازل في محور المدينة القديمة في مدينة درنة.

يشار إلى أن المسؤول الإعلامي في اللواء 73 مشاة المنذر الخرطوش كشف اليوم الثلاثاء أنه تم تطهير مدينة درنة بالكامل و تم تسليم عدد من الأسرى التابعين للجماعات الإرهابية في المدينة إلى غرفه العمليات.

مقالات ذات صلة