خارجيّة المؤقتة : حكومة السراج تحاول استخدام السفارات والبعثات؛ لتمرير الادّعاءات والتهم الكاذبة

سياسة التصعيد التي تنتهجها حكومة السراج والهدف منها خلق مزيد من التوتر وإجهاض لكافة الجهود والمساعي الوطنية والدولية لرأب الصدع

39

أخبار ليبيا 24 – خاصّ
أدانت وزارةُ الخارجيّة والتعاون الدولي بالحكومة المؤقتة مذكرةَ الشكوى، التي أرسلها مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة السفير المهدي المجربي إلى رئيس مجلس الأمن الدولي في التاسع من فبراير ضدّ القيادة العامّة للقوّات المسلحة.
وقالت الخارجيّة- في بيانها اليوم الثلاثاء وقد اطّلعت وكالة أخبار ليبيا 24 عليه – إن حكومة السراج غير الدستورية تحاول استخدام السفارات والبعثات الليبيّة بالخارج والسيطرة عليها وتمرير الادّعاءات والتهم الكاذبة، كما جاء في مذكرة الشكوى المقدمة لرئيس مجلس الأمن الدولي من قبل مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة المهدي المجربي الأخيرة، ذِكْرُ القصف الجوي الذي استهدف منطقة الترابة شمال مطار حقل الفيل النفطي، ومطالبة مجلسَ الأمن بحماية جغرافية ليبيا، وإعلان منطقة حظر طيران بسبب العمليات العسكرية للجيش الوطني الليبي، استنادا على قرار مجلس الأمن الدولي رقم ( 1970 ) .
ونشرت الوزارة في بيانها إيضاحا كاملاً للرأي العام المحلي والدولي، جاء فيه أن القوات المسلحة العربية الليبية تحركت بناءً على قرار القائد الأعلى للقوات المسلحة العربية الليبية رقم ( 1/40 ) لسنة 2018 م بإعلان حالة الطوارئ منذ شهر إبريل 2018 م.. وأوكلت للقيادة العامة، ورئاسة الأركان ورئاسة مجلس الوزراء باتّخاذ تدبيرات لاستتباب الأمن وحفظه في مناطق الجنوب الليبي كافة، وتحرير الجنوب من القوات الأجنبية.. والمعارضة التشادية، والقضاء على عصابات التهريب والخطف.
وأعربت- في بيانها- أن سياسة التصعيد التي تنتهجها حكومة السراج الهدف منها خلق مزيد من التوتر؛ لإجهاض الجهود والمساعي الوطنية والدولية الساعية إلى رأب الصدع وتحقيق المصالحة بين الليبيين .
وأكدت الوزارة دعمها الكامل لجهود القوّات المسلحة في محاربة الجماعات الإرهابية، وتحرير ليبيا من الإرهاب ومن يدعمه.

 

مقالات ذات صلة