معركة الوطن للقضاء على داعش في ليبيا

37

أخبار ليبيا24

كانت ليبيا في الفترة الأخيرة ساحةً لهجمات إرهابيّة عديدة حملت بصمة التّنظيم الإرهابيّ داعش الّذي عمل جاهدًا وبشتى الطرق إلى فرض سيطرته بشكل كامل على الأراضي الليبية وإلى تجنيد الشباب الليبي وإخضاع الشعب الليبي لإمرته من خلال التذرع بالدين والإسلام.

وأدت هذه الهجمات إلى مقتل الكثير من الليبيين وإصابة عدد من عناصر الأمن والشرطة بجروح متفاوتة الخطورة، ولكن في المقابل، لم يسلم التّنظيم الإرهابي، إذ تعرض عناصره أيضًا لإصابات بالغة ومنهم من مات على الفور، وأعداد منهم لاذت بالفرار.

إنّ هذا الشر الداعشي لن يستمر طويلًا، فالدولة الليبية ترفض ذلك رفضًا قاطعًا وتعمل بشتى الطرق إلى وضع حد لهذا الشر المضني والقضاء على التّنظيم وعناصره في ليبيا، ولا سيما أنّ هذا التنظيم وحلوله في ليبيا قد يُزعزع الوضع الأمني والسياسي للبلاد.

في هذا السياق أعلنت حكومة الوفاق الليبيّة أنّ السبيل الوحيد لتفادي الانقسام السياسي في البلاد الّذي أدى إلى حال من عدم الثقة بين الليبيين يكمن في تنظيم الجهود المختلفة بهدف خوض معركة الوطن للقضاء على داعش في سرت والمناطق المجاورة، وذلك بمشاركة جميع الأطراف.

وهكذا بدأت الاتصالات بالتنسيق مع وزير الدفاع وجميع قيادات الأركان والقيادة العامّة للجيش وبكل القيادات العسكريّة في الشرق والغرب والجنوب، بغية وضع الترتيبات اللازمة لمباشرة عملية تحرير ليبيا من داعش، وتحديد المتطلّبات الماليّة والفنيّة العسكريّة، وكذلك إيجاد غرفة مشتركة للعمليّات تضمن مشاركة القوات المسلّحة الليبيّة في كل أنحاء البلاد.

وتلقى حكومة الوفاق الوطنيّ، التي تتخذ من طرابلس مقرا، دعم الأمم المتحدة وعدد كبير من البلدان، خصوصًا الغربية منها، والّتي أعلنت استعدادها للمساعدة في التصدي لتنظيم داعش الإسلامي.

المزيد من الأخبار