مدير أمن طبرق : الجدار الأمني بين ليبيا و مصر ليس على حدود البلدين

ليبيا ومصر، اتفقتا على تشييد جدار في مكان محدد بطول نصف كيلو متر، وارتفاع 3 أمتار؛ لمنع التسلل والتهريب عبر البلدين

162

أخبار ليبيا 24 – خاصّ
نفى مدير الأمن بمدينة طبرق “فرج الشّيهني” الأخبار المتداولة عبر عدد من وكالات الأنباء بشأن تشييد سورٍ خرساني على الشّريط الحدودي بين ليبيا ومصر .
وأوضح “الشّيهني” – في تصريح خاصّ لأخبار ليبيا 24 – أنّ ليبيا ومصر، اتفقتا على تشييد جدار في مكان محدد بطول نصف كيلو متر، وارتفاع 3 أمتار؛ لمنع التسلل والتهريب عبر البلدين .
ومن جهته، أكّد عميد بلدية إمساعد “صالح معوض”- لأخبار ليبيا 24 – أنّ الجدار الأمني، هو مشروع قديم متوقّف منذ أكثر من 3 سنوات؛ بسبب عدم دفع المستحقات المالية للشركة المنفّذة وتعدّ (الأمل والنور) أحد الشركات الوطنية، وهو برعاية بلدية إمساعد .
وأكّد “معوض” أنّ الجدار الأمني، يقع بين الجمرك الليبي الجديد والجمرك المصري بمسافة 500 متر وارتفاع ثلاثة أمتار على الجانبين، وقد أنتهت الشّركة من أحد الجوانب، ونتوقع خلال الأيام القادمة أنها ستنتهي من الجانب الآخر.
ونوه “معوض” عن سبب بناء هذا الجدار لمنع التسلل والتهريب، الذي يمتهنه البعض من الجانبين، خلال هذه المسافة الصغيرة، وليس كما جاء بأن الجدار على طول الحدود الليبية المصرية.

المزيد من الأخبار