بعد أقلّ من 24 ساعة من إعلان الهدنة .. عودة الاشتباكات جنوب طرابلس

قوة حماية طرابلس، خرقت الهدنة في منطقة سوق الخميس إمسيحل وأنّ قوات اللواء السابع، ردت بالمثل

299

أخبار ليبيا 24 – خاصّ
تجددّت الاشتباكات المسلّحة مساء اليوم الإثنين، في المناطق الواقعة جنوب العاصمة طرابلس بين قوات اللواء السّابع من ترهونة، وكتائب ما تسمى بحماية طرابلس التابعة لداخلية الوفاق .
ويأتي ذلك، بالتزامن مع إعلان توقيع اتّفاق الهدنة، الّذي جرى بين مدينتي طرابلس وترهونة بين أمس الأحد واليوم الإثنين .
وقالت مصادر مطلعة، إن قوة حماية طرابلس، خرقت الهدنة في منطقة سوق الخميس إمسيحل وأنّ قوات اللواء السابع، ردت بالمثل.
وتحدثت الأنباء عن عودة التوتر من جديد، وخروج آليات عسكرية ودبابات من معيتيقة باتجاه مناطق جنوب العاصمة.
ويأتي تجدد الاشتباكات، بعد أقلّ من يوم من التوصل لهدنة، جنوب العاصمة طرابلس، وأعلن التوصل إليها، عبر وساطة، أدارها المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة، وأنه تم الاتفاق على وقف إطلاق النار وسحب القوات من محاور القتال.
وأقرّ المجلس البلدي في مدينة ترهونة ــ اليوم الإثنين ــ عودة العمل في كافة القطاعات والإدارات والمكاتب الحكومية، وعودة الدراسة بالمؤسسات التعليمية ابتداءً من يوم غدٍ الثلاثاء.
وكان بلدي ترهونة، قد أعلن يوم 16 يناير إيقاف العمل داخل المؤسسات التعليمية والإدارات الخدمية باستثناء “المرافق الصحية”، وحظر التّجوال داخل بلدية ترهونة على مدار 24 ساعة ومدد الحظر للأيام التي تلتها، على خلفية استمرار الاشتباكات.
وتوصلت أطراف القتال جنوب طرابلس، الأحد، إلى اتفاق على هدنة جديد، عقب الااشتباكات التى وقعت في هذه المناطق( قصر بن غشير، سوق الخميس إمسيحل، وسيدي السائح).
وكان المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة، قد أعلن عن نتائج اجتماعه مع أعيان ترهونة, وأنه تم الاتفاق على وقف إطلاق النار، وسحب القوات من محاور القتال.

يشار إلى أن مناطق جنوب طرابلس، شهدت اشتباكات عنيفة استمرت لأربعة أيام، منذ يوم الأربعاء الماضي بين “قوة حماية طرابلس” وقواتٍ تابعة لـ”اللواء السابع”التي أوقعت (18) قتيلا و(53) جريحا، بحسب آخر الإحصائيات الواردة من وزارة الصّحة التّابعة لحكومة الوفاق.

المزيد من الأخبار