انخفاض نسبة القتل والجريمة وارتفاع عدد حوادث السّير بمدينة شحات 

خلال العام المنصرم سُجّل انخفاض في البلاغات، حول الشّجار والاعتداء بالضّرب، إضافة إلى انخفاض ملحوظ في جرائم سرقات السيارات

38

أخبار ليبيا 24 – خاصّ
أعلنت مديرية أمن شحات، عن إحصائياتها حول الجرائم، التي تم الإبلاغ عنها خلال العام الماضي (2018م)، وعدد القضايا التي تمّ حلّها والانتهاء منها خلال نفس الفترة، وحوادثالسّير على الطّريق العامّ. 
وبحسب مكتب المعلومات والتّوثيق، بالمديريّة، فقد تم خلال العام الماضي الإبلاغ عن حوالي (188) جريمة، فيما زادت قابلية اكتشافها وحلها بنسبة (95 ٪) .
وأضاف النّاطق باسم مديرية أمن شحات، الملازم “حسن بوأكريم” أنّه خلال العام المنصرم سُجّل انخفاض في البلاغات، حول الشّجار والاعتداء بالضّرب، إضافة إلى انخفاض ملحوظ في جرائم سرقات السيارات، والتي انخفضت بنسبة تصل إلى (30%) مقارنة مع العام الماضي .
وتم خلال العام الماضي الانتهاء من (85%) من الجرائم التي تمّ الإبلاغ عنها، بفضل جهود مراكز الشرطة، والأقسام التابعة لمديرية أمن شحات .
وتمكنت المديرية خلال الفترة ذاتها، من ضبط أكثر من (73) قضية مخدّرات، وكذلك تم ضبط (55) قضية سرقة، و (9) قضايا تهريب مهجرين، و(8) قضايا حيازة أسلحة ناريّة .
فيما تشير الإحصاءات -بحسب بوأكريم – إلى ارتفاع، عدد حوادث السّير على الطّرقات الرّئيسة، مقارنةً مع عام (2017م)، فقد سجّلت المديرية خلال سنة (2018م) (153) حادث سير، أصيب فيه (170) شخص، (11) شخص فارقوا الحياة على إثره ، بينما أصيب (22)شخص إصابات بالغة، وإجمالي الخسائر المادية قدرت بـ (1 مليون و970 ألف) .
وأشار “بوأكريم” بأن تهالك الطرق، إلى جانب التهور من قبل بعض السائقين، يعد من أهم الأسباب التي تقف وراء ارتفاع حوادث المرور في ليبيا، وتضخم الخسائر البشرية والمادية .

مقالات ذات صلة