اقتراب لحظة طرد عناصر داعش من ليبيا

65

أخبار ليبيا24

لا يبدو داعش هذه الأيام في أفضل حالاته، فقد تغيّرت إستراتيجيته القتاليّة في ليبيا من الهجوم إلى الدّفاع، وبات محصورًا بين قوّات أمنيّة وعسكريّة واستخباراتيّة تتعاون وتتكاتف لمحاربة إجرامه المتشدّد، وإضعاف عزيمته، وسلبه معدّاته، واعتقال قادته.

لقد ساهم هذا التعاون بين مختلف القوّات اللّيبيّة في إحداث خسارةٍ فادحةٍ في العتاد العسكري للتّنظيم الإرهابيّ، إلى جانب تعرّض مخزونه من الذخائر إلى التدمير بفعل الطائرات الأمريكية التي دخلت على الخط وقدّمت العون للدّولة اللّيبيّة على الصعيدين الأمنيّ والعسكريّ، وساهمت في اقتراب لحظة طرد عناصر داعش من ليبيا.

وأمام هذه المواجهة الليبيّة المحكمة والمنظّمة تنظيمًا دقيقًا، بدأ مسلّحو التنظيم يواجهون الهجمات الّتي تستهدف مجموعاتهم وعناصرهم عبر القناصة التي يحاولون من خلالها إبطاء تقدّم القوات اللّيبيّة نحو مواقعهم الجديدة.

كما أنّهم يهرعون، في حال تمّت مباغتتهم، إلى تنفيذ هجمات انتحاريّة بأحزمة ناسفة أو عربات مفخخة، وهي أساليب يائسة تؤكّد الانهيار التام الذي يتعرض له عناصر داعش في البلاد.

فقد خسر تنظيم داعش معاركه “الكبرى” الّتي خطّط لها مطوّلًا والّتي كان يعتمد عليها للتمدد نحو مدن وبلدات شرق وغرب ليبيا، ولم يبقَ أمامه سوى الاستسلام أو مواجهة الموت المحتوم.

بات عناصر داعش محاصرون من جميع الاتجاهات، وبالتالي عملية القضاء عليهم ستجعل اللّيبيين ينتصرون في معركة الإرادة والرغبة في مواجهة عدوّ لدود مشترك، وأثبت المقاتلون جدارتهم في تجاوز المستحيل من أجل إنقاذ الوطن والمواطنين.

المزيد من الأخبار