رئيس مصرف الدم في طبي بنغازي يوضح لـ”أخبار ليبيا24″ طبيعة وآلية عمله

يعاني مصرف الدم المركزي الموجود في منطقة الليثي من عدم تردد المتبرعين وبالتالي هناك نقص شديد وخاصة في الحالات السالبة

36

أخبار ليبيا24- خاص

قال رئيس المختبر المركزي ومصرف الدم في مركز بنغازي الطبي “خالد عبدالله القذافي” إن مصرف الدم الموجود في المركز يختلف عن مصرف الدم المركزي الذي يتم فيه التبرع بالدم.

وتابع القذافي :”أن الآلية المتبعة مع المركزي هي أننا نحن كمصرف دم نحدد النواقص الموجودة لدينا العاجلة ، حيث يتم توفيرها عن طريق مصرف الدم ، وهذه الآلية معتمدة منذ أكثر من سبع سنوات للحفاظ على الدم وعدم إهداره ، حيث يتبرع الشخص بعد إجراء الفحوصات اللازمة والتحاليل”.

وأضاف رئيس المختبر المركزي “يعاني مصرف الدم المركزي الموجود في منطقة الليثي من عدم تردد المتبرعين وبالتالي هناك نقص شديد وخاصة في الحالات السالبة وهذه الأزمة تقع على أغلب مصارف الدم داخل المستشفيات ، كما لا يخفى عليكم الأمر أن مركز بنغازي الطبي يوجد به إسعاف وطورايء ، كما يوجد به قسم أورام وأمراض الدم يوجد به قسم النساء والولادة وبالتالي استهلاك الدم باستمرار”.

وأكد القذافي أن من ضمن المشاكل التي تواجههم أن هناك حالة يكون لديها علم مسبق بالعملية مثل حالات الولادة أو حالات أمراض الدم والأورام ولا يتم توفير الدم أو المتبرع حيث يضع مصرف الدم أمام الأمر الواقع.

وأردف رئيس المختبر قائلاً ” الشيء الآخر مصرف الدم الموجود بقسم الولادة تم افتتاحه عام 2017م قمنا بالترتيبات اللازمة وبدأ العمل بفنيين تم تدريبهم كانت البداية مصرف دم ثم تطور وأصبح معمل تحاليل (cbc) وتحاليل الوبائيات ؛ وسيتم تفعيل تحاليل السكر ، كما قمنا بإدخال تحليل البول العادي لمختبر الولادة، وكما وعدنا فالسابق ونفذنا الوعد تم توفير أجهزة غازات الدم في الأقسام العنائية وقسم عناية الأطفال حديثي الولادة”.

وأفاد القذافي أن جزء من المشاكل بدأت تحل، لافتاً إلى أنهم يقومون شهريًا بإدخال تحاليل جديدة ومع انطلاق العام الجديد 2019 سوف تتوفر كافة التحاليل في المختبر.

وأشار إلى أن المدير العام لمركز بنغازي الطبي كان يحث على المختبر في كل اجتماع على توفير كافة التحاليل، منوهًا المواطنين أنه لا يوجد لدينا تبرع بالدم نحن نحفظ الدم للمريض ونقوم بمطابقته إلى حين طلب الدكتور فنقوم بصرفه.

ولفت رئيس المختبر إلى أن المواطن لا يستوعب هذه الفكرة وخاصة في الفترة الليلية وتم الاجتماع مع مصرف الدم المركزي بخصوص المتبرعين حيث يتم إرسال إيصال مع المواطن حفاظاً على الدم، مشيرًا إلى أن الدم الذي يحضره المريض من مستشفيات أخرى لا نضع فيه الثقة كثيرًا فهناك بعض المرضى يذهب به إلى منزله أو يتأخر به فيعد غير صالح.

وقال القذافي :”أيضاً هناك من يطلبون دم من قسم الولادة لعيادات خاصة خارجية فتوفير الدم يقع على مصرف الدم المركزي، وأشكر كل الموظفين والفنيين في المعمل لتحملهم أي نقد أو اعتداء من أي مواطن واستمرارهم في العمل من أجل المركز الطبي ومن أجل بنغازي”.

المزيد من الأخبار