تفعيل مشروع السكة الحديدية يثير سخرية سكان بنغازي

وأثار سخرية الكثيرين لكونه جاء في وقت تعاني خلاله البلدية من عدة مشاكل، اعتبرها البعض ذات أهمية قصوى

134

أخبار ليبيا 24 – خاص

السكة الحديدية في بنغازي ، مشروع أبدى رئيس المجلس التسييري للبلدية استعداده لتفعيله، مطلع العام 2019، الأمر الذي وضع مجلسه محل انتقادات واسعة، خلال أحاديث المواطنين في الشارع أو على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأثار ذلك الموضوع، سخرية الكثيرين لكونه جاء في وقت تعاني خلاله البلدية من عدة مشاكل، اعتبرها البعض ذات أهمية قصوى لتشغل بال المجلس عوضاً عن مشاريع يمكن تأجيلها حتى يستقر وضع المواطن المعيشي.

ونال الخبر الذي نشرته صفحة بلدية بنغازي على “فيسبوك”، حول الاجتماع الذي يبحث تفعيل مشروع السكة الحديدية، تعليقات منها الساخر، انتقدت تجاهل البلدية لأمور ومشاكل تعد هي الأهم في الوقت الحالي ومنها الصعوبات التي يواجهها النازحين ممن دمرت بيوتهم أثناء حرب المدينة على الإرهاب .

وأشار المواطنين إلى مشكلة تراكم القمامة في الأحياء والطرقات، وإلى أوضاع المناطق المحررة وتأخير برامج الإعمار، وتدهور الطرقات العامة وتزايد الحفر.

وأكد البعض على ضرورة لفت انتباه مجلس البلدية التسييري لدعم شركات الكهرباء والمياه والشروع في استكمال مشروع العمارات الصينية وغيرها من المشروعات التي توقفت إبان ثورة فبراير العام 2011.

وكان قد ناقش رئيس المجلس التسييرى لبلدية بنغازي “صقر بوجواري” الأسبوع الماضي، مع عدد من المسؤولين في جهاز تنفيذ وإدارة مشروع الطرق الحديدية، سبل تفعيل مشروع السكة الحديدية في مدينة بنغازي والمناطق المجاورة لها، حيث أبدى رئيس المجلس التسييرى للبلدية استعداده التام للعمل على تفعيل المشروع لأهميته.

وخلال الاجتماع جرى الاتفاق على توفير مقر لإدارة المشروع في بنغازي والعمل على تذليل الصعاب المتعلقة بالعوائق الواقعة في مسار المشروع، إضافةً إلى تعديل مسار خط السكة الحديدية الذي يمر بالمنطقة الحرة المريسة بالتنسيق مع إدارة المنطقة الحرة ومصلحة التخطيط العمراني .

وأكد رئيس المجلس التسييرى للبلدية على أهمية المحافظة على هذا المشروع وتفعيله وعدم التعدي على مسارات تنفيذه خدمة للصالح العام.

وبدأ الشروع في تنفيذ شبكة حديثة للسكك الحديدية في ليبيا في العام 1992 بعد صدور القانون رقم (14) لسنة 2003 الخاص بإنشاء “جهاز تنفيذ وإدارة مشروع الطرق الحديدية”، ويبلغ طول السكك الحديدية المتوقع إنشائها في البلاد قرابة 3170 كم وعدد المحطات 75 محطة وعدد الجسور 168جسراً .

وسيربط بين بلدتي راس اجدير وامساعد أي الحدود الليبية الدولية مع كل من مصر وتونس عبر خط ساحلي متوقع أن يمر عبر أهم المدن الليبية إضافة لمروره بمناطق مختلفة من صحارى وجبال ومناطق زراعية، وخط ثاني سيصل بين الهيشة جنوبي مصراتة وغرب سرت، بطول 800 كيلومتر، ومن ثم قد يصل في مرحلة ما إلى النيجر جنوب ليبيا .

وتعاقدت “شركة الصين لإنشاءات السكك الحديدية” بإنشاء الخط الرابط بين سرت والخمس بطول 352 كيلومتر، والذي كان من المتوقع الانتهاء منه في 2013، والخط الرابط بين طرابلس وراس اجدير، والخط الآخر يصل بين ميناء قصر أحمد في مصراتة ووادي الشاطئ قرب مدينة سبها، وكان من المتوقع الانتهاء منه في 2012، وقد فازت الشركة بالعقد بقيمة بلغت 2.6 مليار دولار .

والخط الثالث بطول 554 كيلومتر ويصل بين مدينة بنغازي وسرت وستقوم بانشائه “شركة السكك الحديدية الروسية” وكان من المتوقع أن يستغرق بنائه 4 أعوام .

كما سيقام خط بنغازي طبرق مروراً بمدينة المرج والبيضاء ودرنة، وشمل المخطط إنشاء خط عبر الصحراء الكبرى يصل إلى النيجر.

المزيد من الأخبار