استطلاع: 65% من جمهور أخبار ليبيا 24 يؤيدون ثقافة الإبلاغ عن التهديدات الأمنية وعدم اعتبار المُبلغ “مخبراً”

44

أخبار ليبيا24 – خاص

أجرت أخبار ليبيا 24 منذ الرابع من يناير الحالي استطلاعاً لرأي متابعيها عبر صفحتها على موقع الفيسبوك حول أفضل الخيارات المناسبة التي يمكن أن يقوم بها الأفراد لمساعدة الجيش الليبي في حربه على الإرهاب.

وقد طرحت أخبار ليبيا 24 في استطلاعها الذي امتد لمدة أسبوع خيارين طلبت من متابعيها اختيار أحدهما أو تقديم اقتراحات أخرى يرون أنها تمثل خياراً يستحق فعله من قبل الأفراد لدعم الجيش في حربه على الإرهاب.

أظهرت النتائج أن الخيار الأول هو الأكثر قبولاً لدى المتابعين إذ قال 99 من المشاركين في الاستطلاع أنهم يؤيدون خيار نشر ثقافة الإبلاغ عن التهديدات الأمنية وعدم اعتبار المُبلغ “مخبراً”، كما فضل محبذو هذا الخيار والذين تبلغ نسبتهم 65% من إجمالي العينة المشاركة في الاستطلاع أن يتم التبليغ عن أوكار تجمع المتطرفين ومنح مكافأة مالية لكل من يبلغ عن متورط أو متواطئ مع الإرهاب.

في حين حظي الخيار الثاني والمتمثل في الدعوة إلى نبذ الحماية القبلية للمتورطين مع هذه الجماعات بموافقة 53 مشاركاً في الاستطلاع أي ما يشكل نسبة 35% من العدد الإجمالي المشارك في الاستطلاع.

وطرح المعلقون على منشور الاستطلاع على صفحة الفيسبوك عدة مقترحات أخرى يعتقدون أنها مناسبة لدعم الجيش في حربه على الإرهاب ورأى بعضهم أنه يجب التركيز على المساجد وزرع ثقافة الاعتدال، فيما دعا بعض هؤلاء المعلقين تناول خطر القبلية لكن من زاوية أخرى إذ قالوا إنه يجب على المجتمع أن يعمل بالرجل المناسب في المكان المناسب بعيدا عن الجهوية والقبلية والأسرية واعتبار أن الولاء للوطن لا غير.

وكان من أبرز هذه المقترحات الدعوة إلى الالتفات إلى حدود ليبيا ورأى أصحابها أنه يتوجب حماية وحراسة حدود الدولة بكافة السبل.

المزيد من الأخبار