غوتيريس : الإصلاحات المالية التي أقرها الرئاسي ساهمت في رفع قيمة الدينار الليبي

سعر الصرف السائد في السوق الموازية 4,60 دينارات ليبية مقابل الدولار

87

أخبار ليبيا 24 – خاص

أكد الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس، أن الإصلاحات المالية والضريبية التي أقرها المجلس الرئاسي إلى رفع قيمة الدينار الليبي مقابل الدولار الأمريكي أنها ساهمت في انخفاض أسعار الصرف في السوق السوداء .

وأوضح غوتيريس – في تقريره عن البعثة الأممية في ليبيا – أن سعر الصرف السائد في السوق الموازية 4,60 دينارات ليبية مقابل الدولار بالمقارنة مع سعر الصرف الرسمي البالغ 1,38 دينار منخفضًا من السعر الذي فاق 7 دينارات في شهر سبتمبر من العام 2018 .

ووفقًا للتقرير الأممي أن عائدات النفط بلغت أكثر من 13 مليار دولار في النصف الأول من العام ومن المتوقع أن تزيد بنسبة 80 % أخرى بحلول نهاية العام، إذ بلغ إنتاج ليبيا من النفط 1,28 مليون برميل يوميًا وهو أعلى مستوى منذ عام 2013 .

ولفت التقرير إلى أن إنتاج النفط في حقل الشرارة للنفط في الجنوب الغربي، وهو أكبر حقل نفطي في البلاد، انخفض إلى أقل من 250 ألف برميل في اليوم من 300 ألف برميل في اليوم سبتمبر من العام الماضي، مؤكدًا أنه لايزال يتعرض للتعطيل بسبب القلاقل المدنية المدفوعة بمظالم تتعلق بعدم كفاية تقديم الخدمات والاشتباكات العنيفة بين المليشيات المسلحة، وفي أوائل أكتوبر قامت الشركة الوطنية للنفط بإجلاء بعض موظفيها من منشآت حقل الشرارة بسبب مخاوف أمنية .

ودعت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى عقد اجتماعين مع محافظ مصرف ليبيا المركزي ونائبه في 27 أغسطس، و7 نوفمبر من العام 2018، وذلك ردًا على الطلب الموجه من رئس المجلس الرئاسي فائز السراج إلى مجلس الأمن في الأمم المتحدة بدعم إجراء استعراض مالي يتولاه المصرف المركزي المعترف به دوليًا والمصرف الموازي في الشرق، وتم التوصل إلى اتفاق بشأن اختصاصات الاستعراض.

وفي نوفمبر من العام الماضي، نظمت البعثة الأممية، أول اجتماع من سلسلة الحلقات الدراسية المقررة بالتعاون مع مجمع الفكر والمعهد الملكي للشؤون الدولية الذي جمع الخبراء الاقتصاديين الليبيين وصناع السياسات والمحللين الدوليين لتبادل التحليلات بشأن التطورات الاقتصادية والسياسية ومناقشة الدعم الدولي للإصلاحات الاقتصادية، بحسب تقرير الأمين العام للأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة