الغرياني : المؤتمر الجامع في هذا الوقت يدفع بالبلد إلى المجهول 

المسؤولون لم يصلوا إلى مواقعهم إلا على أكتاف الشهداء

145

أخبار ليبيا 24ــ خاص
شنّ مايعرف بمفتي الدّيار الليبية “الصادق الغرياني” هجومًا على المؤتمر الوطني الجامع الذي ترعاه الأمم المتحدة، والمزمع عقده في الأسبوعين القادمين في العاصمة تونس .
وقال “الغرياني” – عبر برنامج الإسلام والحياة الذي يذاع على قناة ليبيا التناصح – إنّ الذين يتبنون الدّعوة إلى المؤتمر الجامع، يدفعون البلد إلى المجهول، كأنهم لم تكفيهم المهزلة، التي يعيشها الشّعب الليبي، والحالة المتدنية التي لم يفقد فيها الشعب حقوقه المدنية فقط، بل إنسانيته وكرامته، مؤكدًا أنّ دار الإفتاء ليست ضدّ المصالحة العامة، القائمة على العدل ولكنّ الذين يدعون إلى المؤتمر الجامع في هذا الوقت يدفعون بالبلد إلى المجهول.
وأضاف “الغرياني” أنّ المسؤولين، لم يصلوا إلى مواقعهم إلا على أكتاف الشّهداء، ومع ذلك لا تكاد تجد من يمثل الثوار والشهداء في المؤتمر الجامع، مشيرًا إلى أن هناك من يقرر مصير ليبيا في المؤتمر الجامع، بطريقة عشوائية ليست لها معايير صحيحة.
ويرى “الغرياني” – بحسب وصفه – بأنّ المؤتمر الجامع، مثلث فيه كلّ الأطراف التي يمكن أن يقال إنهم يلتقون على أهداف الثورة المضادة، وتعويق أهداف فبراير، ولم يَغب عنه سوى الثوار الذين كانوا هم وقود الثورة، لافتًا إلى أن علاج مشكلة ليبيا ليس بعقد مؤتمر جامع؛ بل بتفعيل الأجهزة الرقابية والضبطية؛ لمحاسبة المؤسسات الموجودة عن طريق الأجهزة الرقابية، وإنزال العقاب لمن يخالفون القانون .
ووجه “الغرياني” رسالة لمن اجتمعوا في الملتقى الوطني الليبي لثوار (17) فبراير في مدينة الزاوية قائلا : “عليكم أن تجمعوا أمركم وتنظموا صفكم حتى لا يتجاوزوكم في تقرير مصير بلادكم” .

المزيد من الأخبار