ما قصة انتشار إحدى الحشرات في الحرم المكي؟

مكة المكرمة - الخليج أونلاين

6٬748

أعلنت أمانة مكة المكرمة، أن 22 فرقة مكونة من 138 فرداً و111 معدة يكافحون “صرصور الليل” الذي انتشر قرب الحرم المكي الشريف.

وقالت “أمانة العاصمة المقدسة”، في بيان لها اليوم الاثنين: “إشارة إلى مقاطع الفيديو المنتشرة في وسائل التواصل الاجتماعي، والتي توضح انتشار الحشرات في الساحات المحيطة بالحرم المكي الشريف، فتود أمانة العاصمة المقدسة أن توضح أن هذه الحشرة تسمى الجنادب السوداء (الجداجد) أو ما يسمى صرار الليل من الحشرات المهاجرة”.

وأضافت أنه “تم توجيه كافة الفرق المتخصصة للعمل في المكافحة للقضاء على هذه الحشرات بعدد (22) فرقة مكونة من (138) فرداً و(111) جهاز مكافحة، وقد تم التركيز على مواقع توالدها وتكاثرها بغرف تفتيش الصرف الصحي ومناهل مياه الصرف المكشوفة حول ساحات الحرم المكي الشريف ودورات المياه المحيطة بالساحات بمنطقة القشاشية”.

 

 

وصرصار الليل هو حشرة صغيرة الحجم تنتمي إلى عائلة الصراصير، لونها بني، وتشبه الجرادة في شكلها الخارجي، فلها أرجل طويلة، وأجنحة أمامية، وقرون استشعار، ومن أسمائها أيضاً: صرار الليل، والجدجد، وقيل إن أنواعها كثيرة قد تصل إلى 1200 نوع، وتختلف في حجمها، وسماكة أجنحتها، وشكل رؤوسها.

ويصدر ذكر صرصار الليل أصواتاً مزعجة أثناء الليل، وذلك نتيجة احتكاك أجنحته العريضة بعضها ببعض، وقد تستخدم هذه الأصوات لجذب الإناث، وعادةً ما يشعر الناس بالانزعاج من جراء سماع هذا الصوت.

المزيد من الأخبار