شركة أكاكوس للعمليات النفطية تستعرض خطتها الأمنية لعام 2019

لدى إدارة الشركة رؤية واضحة وخطط عمل طموحة وباشرت بوضع خطة أمنية جديدة تستخدم فيها أحدث التقنيات

87

أخبار ليبيا 24 – خاص

استعرضت شركة أكاكوس للعمليات النفطية ، خلال اجتماع لإدارة الشركة الثلاثاء في مقر شركة الخليج العربي للنفط ، نشاط الشركة للعام 2018 فيما يخص نشاط إدارة العمليات والمشاريع وخطط الحفر التطويري ، ومناقشة الميزانية العامة للشركة والمتوقع اعتمادها للعام 2019 .

كما تم خلال الاجتماع الذي ترأسه رئيس مجلس المؤسسة الوطنية للنفط ،بحث الأوضاع الأمنية في حقل الشرارة ، حيث جدّد المهندس “مصطفى صنع الله” دعوة المؤسسة في المطالبة بإعادة هيكلية حرس المنشآت النفطية في الحقل على وجه السرعة ، لضمان سلامة المستخدمين واستئناف الإنتاج .

وأوضح، رئيس لجنة إدارة شركة أكاكوس “نوري الصيد” ، أن لدى إدارة الشركة رؤية واضحة وخطط عمل طموحة ، وأن الشركة باشرت بوضع خطة أمنية جديدة تستخدم فيها أحدث التقنيات ، كما تقدم بالشكر والتقدير للمؤسسة الوطنية للنفط لدعم الشركة في تنفيذ خطط التحول .

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط، أعلنت أمس الإثنين، حدوث خرق أمني جديد في حقل الشرارة ، بعد أن قامت مجموعة بسطو مسلح على مخيم شركة “هاليبرتون” وقاموا بسرقة 6 مكيفات.

وأشارت المؤسسة إلى أن المجموعة قامت أيضاً باقتحام مرفق تابع لشركة أكاكوس للعمليات النفطية وكسر بوابة مستودع التموين وسرقة بضائع ضرورية.

وعبرت المؤسسة عن قلقها إزاء الحوادث الأخيرة التي تظهر الفشل المتكرر للمجموعة المسلحة المتواجدة في الحقل وعدم قدرتها على حماية هذا الحقل الهام على الصعيد الوطني.

وجددت المؤسسة الوطنية للنفط دعوتها إلى إعادة هيكلة حرس المنشآت النفطية بالحقل ، لضمان سلامة عمالها واستئناف الإنتاج.

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط “مصطفى صنع الله” إن :”هناك ادعاءات بوجود ما يقارب 1500 مسلح يدعون حماية أكبر حقل نفطي في ليبيا ولكنهم فشلوا مرة أخرى في تأدية واجبهم الأساسي.”

وطالب صنع الله الميليشيات المسلحة التي تحتل الحقل إلى المغادرة دون أي قيد أو شرط ، مؤكداً أن إعادة هيكلة حرس المنشآت النفطية لابد وأن تكون أولوية للجميع لوقف المزيد من الضرر الذي يلحق بالاقتصاد الليبي ومستقبل ليبيا.

المزيد من الأخبار