مالك مقهى كازا لـ”أخبار ليبيا 24″: لن نتوقف حتى يكون هناك رد اعتبار رسمي على انتهاك الحرمات

وقال أيضًا إن لقاء الفتيات لم يشوبه أي خروج عن الأخلاق ولا افتعال المنكرات

258

أخبار ليبيا 24 – خاص
إن كنت أحد المهتمين بالشارع في بنغازي هذه الأيام، فلن تجد حديثًا غيره، حادثة المقهى وحقيقة ما جرى داخله والروايات التي تختلف باختلاف الثقافات، الجميع مهتم ولكنه حدث كغيره سيطفو لأيام ويُنسى فيما بعد.

واهتمت وكالة “أخبار ليبيا 24” كعادتها بالحدث وتناولته من كافة الجوانب لتسليط الضوء عن كل ما هو مظلم، وتوضيح الحقائق ومواكبتها.

“لن يضيع حق ورائه مطالب، هكذا يعتقد مالك مقهى كازا الذي أقدمت القوات الأمنية بمدينة بنغازي بمداهمته، حيثُ أكد أن القضية لن تنتهي حتى يكون هناك رد اعتبار رسمي على انتهاك حرمات المقهى.

ويضيف نبيل الهمالي خلال حوار خاص أجرته معه “أخبار ليبيا 24،” أن ما نُشر عن المقهى وسمعته لم نوليه اهتمام بقدر ما أوجعنا ما جرى من الخوض في أعراض بنات العائلات التي تواجدت بغرض عقد لقاء بريء للتعارف لا يجوزه أي تجاوزات.

وأكد الهمالي، أن حوالي 150 فتاة، تواجدت ذلك المساء ضمن تجمع بنات التويتر في المقهى والمعروف أنه يقع في إحدى شوارع بنغازي الحيوية، وله إطلالة لا تخفي ما يجري بداخله.

ويتابع “لقاء الفتيات لم يشوبه أي خروج عن الأخلاق ولا افتعال المنكرات، وكل ما حدث هو رغبة عدد من الحضور في المشاركة في ألعاب بنك الحظ والأونو التي يعرفها جُل الليبيين.

وتساءل مالك المقهى الذي أصبح حديث الشارع – عن الأسباب الكامنة وراء مداهمة المقهى، مبديًا استغرابه من التحامل على الحدث الذي ما كان إلا تجمعا عاديًا لا يحمل أي شيء ضد عاداتنا وتقاليدنا.

“نحن سمعتنا سابقتنا” هذا ما اختتم به الهمالي حديثه معنا، مؤكدًا أن أكبر اهتمامهم الآن يصب نحو حرية العاملين بالمقهى الذين تم القبض عليهم دون أسباب واضحة.

مقالات ذات صلة