الدّولية للهجرة : أهالي تاورغاء العائدون يكافحون للوصول إلى الخدمات الأساسية

دعم المنظمة لا يمثّل إلاّ استجابة أولية قصيرة المدى، مقارنة بالعمل الذي لم يُنجز بعد

27

أخبار ليبيا 24 – خاص
أكّدت المنظّمة الدّولية للهجرة (IOM ) وجود (40.000) تاورغي نازح في أنحاء ليبيا ، خارج مدينتهم ومنازلهم .
وأشارت المنظّمة ــ في بيان لها أمس السبت ــ إلى أن نازحي تاورغاء في حاجة عاجلة إلى إيلاء الاهتمام الإنساني لهم .
وقامت المنظّمة الدّولية للهجرة، بالتّعاون مع وزارة شؤون النّازحين والمهجّرين في حكومة الوفاق، والمجلس المحلّي تاورغاء، بإيصال دعم إنساني أساسي إلى أهالي تاورغاء وقرية العمارات المجاورة .
وأشار بيان المنظمة إلى عودة قرابة مائة عائلة إلى تاورغاء، وأن العائدين يكافحون في سبيل إمكانية الوصول إلى الخدمات الأساسية، في ظلّ شروعهم في بناء حياتهم من جديد .
وقد قدمت المنظّمة الدّولية للهجرة مؤخّرًا، دعمًا إنسانيًّا استهدف ما يربو عن مائة عائلة في تاورغاء و88 عائلة أخرى في قرية العمارات القريبة منها .
وخلال استجابتها الإنسانية الأخيرة، زوّدت المنظمة الدولية للهجرة، العائلات بالمولّدات الكهربائية، والأغطية الشتوية، إضافة إلى المراتب ومستلزمات النظافة الصحية وحفاظات الأطفال.
وتُجرى حاليا أنشطة في الموقعين المذكورين، يقودها الفريق المعني بالدعم النّفسي والاجتماعي الخاص بالمنظمة الدولية للهجرة، زد على ذلك أنهم قدموا أدوات للحرف اليدوية والخياطة، للأهالي وآلآتٍ موسيقية لمنظمة غير حكومية محليّة، والتي قامت بدورها ، منح هذه الآلات إلى مدرسة في المنطقة .
من جهتها، أكدت نائب رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا، “مات هوبر”، أنّ دعم المنظمة لا يمثّل إلاّ استجابة أولية قصيرة المدى، مقارنة بالعمل الذي لم يُنجز بعد، معلنة التزام المنظمة في العمل بشكل وثيق مع الحكومة بهدف تغطية الاحتياجات التي لم تُلبَّ بعد.

المزيد من الأخبار