حكماء ومشايخ بنغازي يؤكّدون رفعهم الغطاء الاجتماعي عن الخارجين عن القانون 

القانون الجديد لهيئة الشّرطة يتيح إمكانية استخدام القوّة من قبل رجال الأمن خلال تأدية مهامهم

18

أخبار ليبيا 24 – خاص
دعا وفدُ مشايخ وأعيان مدينة بنغازي الكبرى، وزير الدّاخلية بالحكومة المؤقّتة المستشار “إبراهيم بوشناف” إلى إحكام القبضة الأمنيّة على المدينة وضواحيها من خلال محاربة كلّ مظاهر الجريمة المنظّمة وعمليات السّطو والحرابة وغيرها .

وأكّد الوفدُ أن كافة مشايخ وحكماء وأعيان القبائل الليبية على رفعهم الغطاء الاجتماعي تماما، عن كافة المجرمين المطلوبين لدى العدالة، وأنهم لن يقفوا في صف أيّ مجرم يمتهن الإجرام خاّصةً في القضايا المخلّة بالشّرف : كالسّرقة والسّطو المسلح و الحرابة .
من جهته، ثمّن وزير الدّاخلية دور مشايخ وأعيان وحكماء القبائل الليبية في إحكام العرف الاجتماعي ،فترة تعطل إعمال القانون خلال الحرب على الإرهاب .
وناقش “بوشناف” مع الوفد إتاحة القانون الجديد لهيئة الشّرطة ،إمكانية استخدام القوّة من قبل رجال الأمن خلال تأدية مهامهم .
وأوضح أنه اعتمد مدوّنة السّلوك الضابطة لعمل رجل الأمن وعلاقته بالمواطن والعكس، مؤكدا أنها ملزمة لجميع الأطراف في التعامل مع بعض .
وشدّد وزير الدّاخلية على أن هذه الأيام ستشهد حملات أمنية واسعة للقبض، على كل المجرمين المطلوبين إلى العدالة بالتّعاون بين وزارة الداخلية والجيش الوطني، كونهما ضمن القوات المسلحة العربية الليبية .
وأكّد الوزير أنه لن يسمح بأن تكون مدينة بنغازي أو غيرها مسرحا للمجرمين يتحركون فيه بأريحيّة، قائلا إننا سنضرب بيدٍ من حديد كلّ من تسوّل له نفسه العبث بحياة الناس وأرزاقهم .
ودعا الوزير كافة مشايخ وأعيان وحكماء القبائل الليبية للتنسيق المباشر مع الوزارة في القضايا التي تتطلب معالجتها بالعرف الاجتماعي، مثمّنا رفعهم الغطاء الاجتماعي عن كلّ المجرمين .
وأكّد الوفد أن بيانات المشايخ والأعيان السّابقة حيال رفع الغطاء الاجتماعي عن المجرمين ماتزال سارية، وأنه بإمكان رجل الأمن ،الاستناد عليها بجانب القانون في محاربة المجرمين .

مقالات ذات صلة