ليبيا تقوّض تجارة داعش في المخدّرات

كشفت إحدى البحوث الصادرة عن إدارة مكافحة المخدرات، عن تصدّر مخدّر "الترامادول" في السوق الليبي، متفوّقًا على الحشيش والهيروين والكوكايين،

36

أخبار ليبيا24
تراجعت مداخيل داعش بعد دحره من معقله الرّئيس في مدينة سرت وإنهاء سيطرته على عدّة مناطق، كما أنّ سيطرة الجيش اللّيبيّ على الموانئ النفطيّة قطعت على التنظيم محاولات تمويل عناصره بواسطة الأموال الّتي كان يجنيها من سرقة النفط، علاوةً على ذلك فإنّ سقوط معاقل رأس التنظيم المتشدد، في سوريا والعراق، شكّلت ضربةً جديدةً لمصادر تمويل العناصر المتمركزة في ليبيا.

وتزامنًا مع الخسائر التي تزداد يومًا تلو الآخر والهزائم التي تُثقل كاهل التنظيم الإرهابي داعش في الأراضي التي كانت تحت سيطرته، راحت تنكشف مع هزائمه المصادر التي يموّل بها التنظيم المتطرف عمليّاته الإرهابية: فمن النفط الذي عملت خلاياه على تهريبه وبيعه في الأسواق السوداء إلى عرض القطع الأثرية النادرة على مواقع التسوق إلى تجارة المخدرات التي يحاول من خلالها إعادة تمويل عناصره في ليبيا.

في هذا السّياق، كشفت إحدى البحوث الصادرة عن إدارة مكافحة المخدرات، عن تصدّر مخدّر “الترامادول” في السوق الليبي، متفوّقًا على الحشيش والهيروين والكوكايين، وانتشار الأقراص المهلوسة التي تفوق بقية أنواع المخدرات.

وأشارت التحقيقات إلى أنّ التنظيم الإرهابيّ داعش هو من وراء هذه الكميّات الهائلة من المخدّرات الّتي تدخل الأراضي اللّيبيّة عن طريق التهريب والتجارة بالممنوعات.

إلى ذلك، أعلنت السلطات اللّيبيّة عن ضبط 24 مليون حبّة من مخدر “الترامادول” كانت في طريقها إلى تنظيم داعش في ليبيا.

وأوضح بيان صادر عن إدارة مكافحة الإرهاب وعمليّات الاتجار أنّ أفراد الأمن التابعين لجهازي الشرطة والجمارك ضبطوا شحنة تحتوي على أكثر من 24 مليون حبة من مخدر الترامادول، كانت في طريقها إلى ليبيا.

وأشار البيان إلى أنّ بيع المخدرات المضبوطة بالتجزئة كان سيحقق أموالًا طائلة للتّنظيم إلّا أنّ الدّولة أحبطت كلّ محاولة داعشيّة لكسب المال.

وهكذا بفضل التّعاون والتنسيق بين مختلف السلطات اللّيبيّة، العسكريّة منها والأمنيّة والاستخباراتيّة، تمكنت الدّولة من إلقاء القبض على مجموعة إرهابيّة داعشيّة مكوّنة من 7 عناصر ينشطون في ليبيا ويعملون في تجارة المخدّرات، كما تمّ حجز شحنات المخدرات المهرّبة ويخضع الأعضاء للتحقيق والتفتيش من قبل القاضي المختّصّ.

AfterPost
مقالات ذات صلة