بنية تحتية متهالكة .. وأمطار غزيرة ..ترفع منسوب سد وادي القطارة وتتسبب بغرق مطار بنينا وأحياء بأكملها

غمرت مياه الأمطار العديد من جزر الدوران والشوارع والمنازل ومطار بنينا الدولي ، ومستشفى الهواري العام

63

أخبار ليبيا 24 – خاص

استيقظ أهالي مدينة بنغازي هذا اليوم الأربعاء على غرق كامل المناطق بضواحي المدينة خاصة منطقة بنينا الواقعة جنوب غرب بنغازي .

وتسببت الأمطار الغزيرة في إغلاق عدد من الطرق الحيوية والرئيسية ، كالطريق الرابط بين منطقة النواقية وخزان الطلحية ، وطريق سي منصور وطريق عقبة الرجمة ، ومدخل منطقة توكرة، إضافةً إلى الطرق الزراعية في مناطق الهواري وسي فرج.

كما غمرت مياه الأمطار العديد من جزر الدوران والشوارع والمنازل ومطار بنينا الدولي ، ومستشفى الهواري العام .

ومن جهتها ، أعلنت إدارة مطار بنينا على صفحتها الرسمية إغلاق المطار بشكل نهائي لمدة أسبوع ، نتيجة غرق المطار وصالات الانتظار وقاعة الركاب .

وأوضحت الإدارة أن انهيار مفاجئ في أحد الأودية المحيطة بالمطار تسبب في دخول المياه بشكل كبير لصالة الركاب ، وتعطيل العمل بها دون سابق إنذار ، لافتاً إلى أنه سيتم تعليق العمل مؤقتاً إلى حين اتخاذ كافة التدابير اللازمة .

وأوضحت إدارة المطار أن المياه وصلت لمحركات الطائرات والمخازن مما تسبب في خسائر مادية هائلة، تقدر بالملايين .

وأعلنت هيئة السلامة الوطنية عن ارتفاع منسوب المياه في السد الفرعي لوادي القطارة ، مما قد يترتب عليها فتح بعض الصمامات لتخفيف الضغط على السد .

وحذرت الهيئة كافة المواطنين خاصة القاطنين على أطراف الوادي أخذ الحيطة والحذر، من ارتفاع منسوب المياه في مجرى الوادي .

يشار إلى أن عمليات البناء في السد بدأت عام 1968 وانتهت في عام 1971، وفي عام 1979 قامت الفيضانات الشديدة بتدمير السد ، وتمت عمليات لإعادة تأهيل وإصلاح السد الرئيسي وتم استبدال السد الثانوي في الفترة بين عامي 2000 و 2004 وكانت تكلفة الإصلاحات 30 مليون دولار، في ذلك الوقت .

كما تسبب انجراف مياه الأمطار الغزيرة في منطقة بنينا في أضرار مادية وإخلاء بعض المنازل في أحياء المنطقة.

هذا وأدى الانجراف إلى تشكل سيول منحدرة من أحد الأودية تسبب في دخول مياه الأمطار على منازل كثيرة مما اضطر إلى إخراج الأهالي من منازلهم بمساعدة رجال الدفاع المدني وسيارات الإسعاف ومكتب خدمات بنينا بقسم المياه والصرف الصحي.

يشار إلى أن هطول الأمطار بغزارة الليلة الماضية، تسبب في غرق حي الخرابات بالكامل والمنازل القريبة من سور المطار، وشارع الغراق، وشارع المدرسة النموذجية في حي الشعبية البيضاء ، بالإضافة إلى إغلاق المطار بسبب دخول المياه داخل صالة الركاب ، وطريق الرجمة.

ومن جهته، أكد مدير المكتب الإعلامي لبلدية بنينا “صالح الشلماني” ــ غرق صالة الانتظار ، وموقف السيارات بمطار بنينا الدولى بسبب استمرار هطول الأمطار مما تسبب ربكة في المكان.

وشدد الشلماني على المارين بوداي القطارة جنوب شرق بنغازي أخذ الحذر من ارتفاع منسوب مياه الأمطار بوادي القطارة.

وأشار أن على المواطنين بمنطقة الرجمة والمقزحة ووادي القطارة عدم المرور من الطريق ، نظراً لانحراف بعض السيارات من جهة مزارع وادي القطارة بسبب قوة السيول.

وتمكن جهاز الإسعاف والطوارئ من إخلاء العائلات العالقة في مخيم تاورغاء وبوصنيب بعد تلقيه العديد من البلاغات من قبلهم نتيجة السيول التي تحركت بسبب ارتفاع منسوب المياه في الأودية القريبة منهم.

ومن جهتها، رفعت مديرية أمن بنغازي درجة التأهب القصوى بسبب زيادة منسوب السد الفرعي لوادي القطارة وارتفاعه نسبياً، مما قد يترتب عليه فتح بعض الصمامات لتخفيف الضغط، منبهةً المواطنين القاطنين على أطراف الوادي أخذ الحيطة والحذر .

وشكّلت المديرية بعضوية قسم المرور والتراخيص بنغازي فريقاً خاصاً لتلبية النداءات العاجلة تحسباً لتدهور الأحوال الجوية والتقلبات المُتوقّعة بالمدينة .

ورفعت مديرية الأمن درجة التأهب القصوى استعداداً لمواجهة أي طارئ يحدث على طرقات المدينة التي تغرق منذ يومين في مياه الأمطار المُتجمّعة نتيجة تهالك شبكة الصرف الصحي.

وكان وزير الداخلية بالحكومة المؤقتة أصدر تعليماته الفورية لكافة وحدات مديرية أمن بنغازي والإدارات العامة بالوزارة للانتقال الفوري نحو المناطق المتضررة من هطول كميات كبيرة للغيث النافع .

وأوضح أنه يقود شخصياً غرفة عمليات الدفاع المدني والإسعاف والطوارئ لمساعدة المواطنين في حال علقوا بسبب الأمطار، مؤكداً استقبال الاتصالات عبر فرق الإنقاذ ورجال الأمن المتواجدين في تلك المناطق .

وأهاب الوزير بكافة المواطنين خاصة سائقي المركبات على الطرق العامة أخذ الحيطة والحذر .

ومن جهته، أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة المؤقتة “حاتم العريبي” أن مجلس الوزراء قرر منح عطلة رسمية بكافة الدوائر الحكومية ليومي الأربعاء والخميس في بلدية بنغازي ، نتيجة لهطول الغيث النافع بكميات كبيرة .

وأكد العريبي جاهزية فرق الدفاع المدني والإسعاف والطواريء ووحدات الأمن للتدخل في حال حدوث أي طارئ لاقدر الله .

وناشد نشطاء على صفحات التواصل الاجتماعي الجهات المختصة بضرورة مساعدة بعض العائلات العالقة في منازلها بوادي منطقة الهواري المتفرع من وادي قطارة ، نتيجة لارتفاع منسوب المياه نتيجة لغزارة الأمطار .

وتشهد المدينة خلال هذه الأيام أمطاراً غزيرة وطقساً مُتقلباً تسبب في تعطيل العديد من المرافق الحيوية بالمدينة ، لذلك يجب على كافة المواطنين الالتزام بمُعدلات السرعة القانونية خاصة في ظل هذه الأجواء ، حفاظاً على سلامتهم ، والتعاون مع رجال الأمن سيُسهم في التقليل من مخاطر ارتفاع منسوب المياه على طرقات المدينة.

وتأتي كل هذا الإجراءات في غياب تام لبلدية بنغازي التي لم تتعب نفسها حتى بنشر بيان عقب كل هذه الأحداث ، خاصة بعد تولي “صقر السعيطي” زمام الأمور في البلدية ، عقب إقالة “عبد الرحمن العبار” ، الذي كان يشرف بنفسه على بعض الأعمال التابعة للبلدية .

وسجل هذا التصرف امتعاض أهالي المدينة ، الذين طالبوا بحلول سريعة وعاجلة ، خاصة مع تزايد سوء الأحوال الجوية .

AfterPost
مقالات ذات صلة