مقتل 15 مهاجراً وإنقاذ 10 قبالة سواحل مدينة مصراتة 

خفر السواحل الليبي ينقل الناجيين من الغرق إلى أحد مراكز الاحتجاز

16

أخبار ليبيا 24 – خاص

تمكن خفر السواحل الليبي ظهر اليوم الثلاثاء من إنقاذ عدد من المهاجرين غير الشرعيين قبالة سواحل مدينة مصراتة .

وأوضح خفر السواحل الليبي أن حوالي “25” مهاجراً غير شرعي حاولوا السفر عبر البحر إلى إيطاليا ، لكن حالة البحر السيئة وارتفاع الأمواج جرفتهم إلى مدينة مصراتة وغرق حوالي “15” مهاجراً ، بحسب أحد الناجيين من الغرق .

وذكر المصدر لأخبار ليبيا 24 ، بحسب رواية أحد الناجيين وهو مصري الجنسية “كنا 25 مهاجراً في القارب ، أبحرنا من صبراتة غرب ليبيا وبقينا في البحر 12 يوماً دون طعام أو ماء”.
ونقل خفر السواحل الليبي الناجيين من الغرق إلى أحد مراكز الاحتجاز ، وهم الآن تحت إشراف أطباء وفرق الطوارئ .

ومن جهته، قال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا “عثمان بلبيسي” – عبر حسابه الخاص في تويتر – إن عشرة مهاجرين فقط هم من بقوا على قيد الحياة وإن الناجين يعانون من جفاف شديد.

وذكر شهود عيان من المدينة أنهم وجدوا صباح اليوم جثة على شواطئ المدينة ، قذفتها الأمواج صباح اليوم ، لافتين إلى انه تم إبلاغ فرق الهلال الأحمر الليبي على الفور .

وفي سياق متصل ، قامت وحدة الترحيل بمركز إيواء المهاجرين غير الشرعيين زوارة ، ومكتب مباحث الجوازات فرع زوارة اليوم الثلاثاء بترحيل “105” من المهاجرين غير القانونيين من جنسيات مختلفة من بينهم “23” امرأة و “13” طفلاً عبر مطار زوارة إلى مطار معيتيقة الدولى استعداداً لترحيلهم وإعادتهم لبلدانهم من خلال برنامج العودة الطوعية الذي تشرف عليه المنظمة الدولية للهجرة.

يشار إلى أن الترحيل جاء بالتعاون مع مراكز الإيواء والفروع بالمنطقة الغربية التابعة لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية.

ومن جهتها، أفادت المتحدث باسم منظمة الهجرة الدولية ، “جويل ميلمان”، اليوم الثلاثاء، بوصول أكثر من 107 آلاف مهاجر ولاجئ إلى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط منذ بداية العام.

وتشير منظمة الهجرة الدولية ، إلى أنه وصل في الأشهر الـ 11 الأولى من هذا العام، (107583) مهاجراً ولاجئاً إلى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط ، وفي الوقت نفسه ، لاقى (2133) شخصاً حتفهم أثناء محاولتهم الوصول إلى الشواطئ الأوروبية.

وأضافت المنظمة الدولية للهجرة بأن عدد اللاجئين الذين يحاولون عبور البحر الأبيض المتوسط قد تجاوز 100 ألف شخص للسنة الرابعة على التوالي.

ومع ذلك، وبالمقارنة مع السنوات السابقة ، فإن العدد خلال عام 2018 كان أقل بكثير من فترة الذروة.

واستقبلت إسبانيا معظم المهاجرين (52678) شخصاً ، تليها اليونان (29782) شخصاً ، وإيطاليا (23011) شخصاً ، ومالطا (1182) شخصاً ، وتغلق القائمة قبرص (930) شخصاً.

وتشهد أوروبا أخطر موجات الهجرة منذ الحرب العالمية الثانية ، والتي كان سببها في المقام الأول عدد من الصراعات المسلحة والمشاكل الاقتصادية في بلدان أفريقيا والشرق الأوسط.

AfterPost
مقالات ذات صلة