طفلان يسرقان طائرة ويحلِّقان بها فوق طريق سريع

120

قال مسؤولون إن مراهقين سرقا طائرةً صغيرة في منطقة ريفية شرق ولاية يوتا وحلَّقا بها على ارتفاع منخفض فوق طريق سريع، ثم هبطا في مطار محلي قبل القبض عليهما. وأوضح مكتب قائد شرطة مقاطعة وينتاه في بيان أن المراهقين، ويبلغان من العمر 14 و15 عاماً، سرقا الطائرة أحادية المحرك من مهبط طائرات خاص في بلدة جنسن الصغيرة شمال شرق يوتا. وفي الحادث الذي وقع يوم الخميس حلَّق المراهقان على ارتفاع منخفض فوق الطريق السريع 40. وقال مكتب قائد الشرطة إنهما شوهدا فوق منطقة جوشر على بعد نحو 50 كيلومتراً غربي المنطقة التي أقلعا منها.

وأضاف المكتب أنهما فكَّرا في مواصلة الطيران غرباً إلى منطقة أكثر سكاناً في يوتا، لكن قرَّرا العودة والهبوط في مطار فيرنال المحلي على بعد نحو 25 كيلومتراً من منطقة الإقلاع. ووصف المكتب الطائرة بأنها طائرة صغيرة. وألقت الشرطة القبض على المراهقين بالقرب من المطار وأودعتهما في مركز للشباب بالمنطقة. ولم يذكر بيان مكتب قائد الشرطة التهم الموجَّهة لهما، ولم يتسن الحصول على تعليق من ممثل للمكتب.

AfterPost
مقالات ذات صلة