سخروا من لون بشرتها وشبّهوها بالذكور.. انتحار طالبة مصرية بسبب تنمر معلماتها!

106

ضجت الشبكات الاجتماعية والمواقع الإلكترونية المصرية الجمعة 23 نوفمبر 2018 بخبر انتحار الطالبة إيمان صالح بسبب تنمر معلماتها وبحسب الرواية المتداولة، فإن الشابة التي تدرس في المعهد الفني الصحي بالإسكندرية أقدمت على رمي نفسها من الطابق الرابع لمبنى المعهد، تاركةً خلفها تسجيلاً صوتياً مؤثراً.

انتحار الطالبة إيمان صالح بسبب تنمر معلماتها

وبحسب صحيفة «المصري اليوم»، تعرضت الشابة ذات الـ 19 عاماً لسخرية واستهزاء مستمر من قبل مرشدات المعهد حول سمارها وشعرها الأجعد. وكشفت التحقيقات وأقوال زميلاتها، أن المرشدات شبّهن إيمان بالذكور، كما اتهمت والدة الطالبة، أمينة عبد العزيز، 3 مشرفات في المعهد بالتسبب في انتحار ابنتها. وتداول رواد الشبكات الاجتماعية في مصر تسجيلاً صوتياً مؤثراً للراحلة، كشفت فيه عن حجم الأضرار النفسية التي تعرضت لها خلال دراستها. وقالت إيمان في التسجيل الذي يبدو أنها أرسلته لإحدى زميلاتها، «يا بنتي والله تعبت جداً والله العظيم ما حد يعرف اللي فيا والكلام اللي بيتقولهولي (المرشدة)». وأضافت أنهن – مع ذكر أسمائهن جميعاً -، يأخذنها «على جنب» لنقدها باستمرار، مشيرةً إلى أنهن تجمعن عليها واتهمنها أنها تشبه الذكور وأن شعرها منكوش. وتابعت، السنة الماضية كنت أرد عليهن بـ «قلة أدب» ثم أعود وأتأسف، لكن هذه السنة ألتزم الصمت وأحافظ على أدبي معهن.

وأشارت إلى أنها بعد الاستماع للنقد المستمر، تقول لمدرساتها «حاضر يا مس» وتذهب. وختمت إيمان، «أنا من ساعة ما دخلت تمريض وأنا في اكتئاب وقرف وتعبت بجد تعبت والله».

 

وتشير المواقع المصرية إلى أن هذا كان هو التسجيل الصوتي الأخير للشابة قبل إقدامها على الانتحار.

 

والدة إيمان: هددتني المشرفة بأن تعامل ابنتي أسوأ معاملة!

من جانبها، أكدت والدة الطالبة، أمينة عبد العزيز، خلال مقطع فيديو انتشر على الشبكات الاجتماعية، أن إحدى مشرفات المعهد اتصلت بها ذات يوم وقالت لها أن ابنتها سلمت ورقة امتحانها فارغة، ثم شتمت إيمان وصديقاتها بلفظ سيء.

وأضافت أن المشرفة هددتها بأن تعامل ابنتها وصديقاتها أسوأ معاملة إن رسبت، وأنا أخبرت المشرفة أنها ستوصل هذا الأمر لوزير الصحة ولكنها تراجعت عن قرارها فيما بعد.

 

وتابعت، هذه المشرفة تشتم ابنتي شتائم بشعة وتقول لها «أنت ميولك انحرافية»، وأخرى تقول لها «أنت سوداء»، وثالثة تقول لها «أنت شكلك عامل كده ليه».

وأضافت الأم، «أخبرتني إيمان أن مدرساتها يشتمنها وسألتني: هل أنا بني آدمة؟ وحين قالت لها نعم ردت عليها إيمان: المدرسون يقللون من شأني أما أصدقائي، وأصدقائي يعرفون ويشهدون على ذلك».

عبد العزيز ظهرت في مكالمة هاتفية أجرتها مع قناة DMC السبت 24 نوفمبر 2018، لتؤكد أن ابنتها كانت تتعرض لهذه الإهانات «كل يوم».

هكذا كان يوم انتحار إيمان

خلال المكالمة تحدثت الأم عن اليوم الأخير لابنتها، قائلة إنها خلال الفترة الأخيرة وذلك اليوم تحديداً اتهمت والدتها بأنها تريد أن تأخذ لها حقها من معلماتها.

 

 

وأكدت أنها واستها وأخبرتها أن تصبر شهرين فقط لكي تنهي دراستها في المعهد دون مشاكل، لتأخذ ابنتها بعيداً عنهم بعد ذلك.

وقالت الأم، «إيمان لم تكن تستحمل».

وأكدت السيدة أمينة أنها بصدد توكيل محام لرفع قضية ضد المعلمات الثلاث لما فعلنه بابنتها.

ولم تعلّق السلطات المصرية على الحادث حتى الآن، في انتظار انتهاء التحقيقات من ملابسات وفاة طالبة التمريض.

 

AfterPost
مقالات ذات صلة