ترقب في سان جرمان بعد إصابة مبابي ونيمار قبل موقعة ليفربول

51

يترقب نادي باريس سان جرمان نتيجة التشخيص الطبي لمعرفة طبيعة إصابة نجميه كيليان مبابي ونيمار لاسيما أنهما مدعوان لمواجهة ليفربول الأربعاء المقبل، في مباراة مصيرية في أبطال أوروبا.

وتعرض أغلى لاعبين في العالم للإصابة في الليلة ذاتها، وذلك خلال خوض كل منهما الثلاثاء مباراة ودية مع منتخب بلاده: مبابي مع فرنسا ضد الأوروغواي على ملعب ستاد دو فرانس في باريس (1-0)، ونيمار مع البرازيل ضد الكاميرون في مدينة ميلتون الإنجليزية (1-0).

وفي حين سعى نيمار لطمأنة مشجعيه، لم يعلق مبابي على إصابته.

وأصيب المهاجم الفرنسي الشاب في كتفه الأيمن بعدما سقط داخل منطقة جزاء المنتخب الضيف، وحاول مواصلة اللعب لكنه قرر بعد ذلك عدم إكمال المباراة ليترك مكانه لفلوريان توفان في (د.36).

أما بالنسبة لنيمار، فلم يخض سوى 8 دقائق من المباراة، وذلك بعدما شعر بآلام في العضلة اليمنى لحالبه في الدقيقة الخامسة، فتوجه إلى طبيب المنتخب ليتحدث إليه قبل أن يستأنف اللعب. وترك نيمار مكانه لمهاجم إيفرتون الإنجليزي ريتشاليستون الذي سجل الهدف الوحيد في (د.45).

وطمأن نيمار مشجعيه في رسالة على إنستغرام، قال فيها “شكرا لكل الذين بعثوا لي رسائل تمنوا فيها التعافي سريعا. لا أعتقد أن الأمر خطير”.

AfterPost
مقالات ذات صلة