تضارب الأنباء حول ظهور داعش في ضواحي سرت

سيارتين عليهما رايات «داعش»، ترجل منهما أفراد ملثمون قاموا بإيقاف السيارات العابرة

120

أخبار ليبيا 24 – خاص

قال شهود عيان من سكان منطقة “وادي الحنيوة” في ضواحي سرت اليوم الإثنين، إن عناصر من تنظيم «داعش» أقاموا حاجزاً للتفتيش الليلة الماضية ، بجزيرة مدخل الحنيوة الواقع (50 كلم) شرق سرت، الذي يربط الطريق الساحلي سرت بنغازي والحنيوة وأبوهادي.

وأوضح الشهود أن سيارتين عليهما رايات «داعش»، ترجل منهما أفراد ملثمون قاموا بإيقاف السيارات العابرة ، وأشاروا إلى أن المسلحين ركزوا على التفتيش على الهوية فقط ، في الساعة العاشرة ليلاً حتى بعد ساعات من منتصف الليل .

ومن جهته، نفى مدير مديرية أمن سرت، عميد “صديق بن مسعود” ، ما تم تناقله في العديد من وسائل الإعلام المحلية حول نشاط بعض من عناصر تنظيم داعش الإرهابي في مدينة سرت، وإقامتهم لحواجز تفتيش بمنطقة وادي الحنيوة.

وأضاف بن مسعود أن الدوريات الأمنية التابعة لمديرية سرت قامت بعمليات تمشيط للمنطقة كاملة من سرت حتى أجدابيا ، ولم تعثر على إرهابيين أو أي جيوب لهم في المنطقة.

يذكر أن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج أعلن رسمياً في 18 ديسمبر من العام 2016 تحرير مدينة سرت من قبضة تنظيم داعش، لكنه أكد أن الحرب على ما يسمى الإرهاب في ليبيا لم تنته بعد.

AfterPost
مقالات ذات صلة