صحة المؤقتة تخصص أجهزة جديدة ومتطورة لبعض المستشفيات في بنغازي 

ضمن برنامج توطنين العلاج في الداخل ولرفع المعاناة على المرضى وسفرهم إلى الخارج للعلاج

16

أخبار ليبيا 24- خاص

خصص الوكيل العام بوزارة الصحة بالحكومة المؤقتة الدكتور “سعد عقوب” بتخصيص مبلغ مالي لشراء جهاز حديث لتفتيت حصى الكلى ، الخاص بقسم المسالك في بنغازي ، وجهاز حديث خاص بوحدة جراحة القوقعة ، وذلك ضمن برنامج توطنين العلاج في الداخل ولرفع المعاناة على المرضى وسفرهم إلى الخارج للعلاج .

وكانت مجموعة مسلحة هاجمت يوم الخميس الماضي مركز الجراحات التخصصية في الهواري “مستشفى أمراض المسالك البولية سابقاً “، وقام المسلحون بإغلاق أبواب الأقسام وتهديد طاقم العمليات والعناية من جراحين وأطباء التخدير والفنيين والممرضين مما أدى إلى إيقاف العمليات والعمل في المركز .

وتأذى من هذا الهجوم عدد 2 ممرضات، و 3 عاملين حراسة كما تعرض مدير عام المركز ونائبه، ومدير إدارة الشؤون الإدارية والخدمات، ومدير إدارة الشؤون الطبية للاعتداء اللفضي والتهديد وتمت سرقة مقتنيات شخصية لبعض العاملين الطبيين والنزلاء .

وأشارت إدارة المركز بأن هذا الاعتداء ليس الأول من نوعه على المرافق الصحية في المدينة .

وعن أحداث الهجوم قال مصدر في مركز الجراحات التخصصية بنغازي إنه بعد إجراء عملية “ختان” لطفل ، دخل أحد مرافقيه غرفة الإفاقة الملحقة بالعمليات فطلبت منه الممرضة الانتظار خارجاً ورفض ، فتدخل أحد العاملين بالعمليات ، فما كان من هذا المسلح إلا إخراج مسدسه وهنا حاول بعض العاملين إبعاد المسلح .

وأشار المصدر – الذي فضل عدم الكشف عن هويته لأخبار ليبيا 24 – أنه بعد ربع ساعة حضرت سيارات فيها مسلحين اقتحموا المركز واعتدوا على أغلب العاملين في قسم العمليات .

وأضاف المصدر أن المركز مزود بكاميرات مراقبة التقطت صوراً للمسلحين، كما تم تقديم مذكرة الجهات الأمنية والفاعليات الاجتماعية، وأوقف العمل حتى يتم القبض على المعتدين” .

وفي ذات الشأن، استنكرت منظمة الصحة العالمية مكتب ليبيا على لسان الناطق الرسمي باسمها الدكتور “أحمد العليقي” قيام مجموعة مسلحة بمهاجمة مستشفى متخصص في أمراض المسالك البولية في بنغازي .

وجاء في بيان المنظمة أن الهجمات تزايدت على المرافق الصحية والعاملين الطبيين في جميع أنحاء ليبيا ، ويعمل العاملون الصحيون في أوضاع صعبة ويواجهون الترهيب، والمضايقة، ومحاولات الاغتيال بينما ينقذون أرواح الآلاف الذين يكون وصولهم إلى خدمات الرعاية الصحية محدوداً.

وتُذكّر منظمة الصحة العالمية جميع الأطراف بأن الاعتداءات على العاملين الصحيين والمرافق والمرضى هي إنتهاك للقانون الإنساني الدولي ، وتدعو جميع الأطراف إلى احترام حرمة الرعاية الصحية .

ودانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا الاعتداءات على المرافق الطبية والعاملين في ليبيا ، وطالبت البعثة في تغريدة لها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” بوقف أعمال العنف المستمرة ضد المرافق الطبية وأطقمها ، التي يحظرها القانون الإنساني الدولي، داعيةً إلى تقديم المسؤولين عنها للعدالة.

يشار إلى أن البعثة الأممية قد طالبت في وقتٍ سابق تقديم المعتدين على مستشفى الجلاء للولادة في طرابلس للعدالة ، بعد تعرض الأخصائي “محمد سلطان” لإطلاق نار في قدمه .

AfterPost
مقالات ذات صلة