رداً على فرض العقوبات على “بادي” .. المشري لسلامة “هناك أطراف اخرى معرقلة للاتفاق لم يشملها القرار”

بادي رسمياً على قائمة الأفراد والكيانات الخاضعين لعقوبات تجميد الأصول وحظر السفر ، نتيجة ممارستهم أنشطة تزعزع الأمن

85

أخبار ليبيا 24 – خاص

التقى رئيس مجلس الدولة الاستشاري “خالد المشري” اليوم الإثنين، بالمبعوث الأممي إلى ليبيا “غسان سلامة” في طرابلس.

وناقش المشري – القيادي فى جماعة الإخوان المسلمين – مع سلامة التجهيزات للملتقى الوطني الجامع المقترح من البعثة الأممية، والذي سيتركز على عدد من النقاط، أهمها مشروع الدستور والترتيبات الأمنية، ومشروع قانون الانتخابات.

كما أبدى المشري استغرابه من وجود ما وصفها بـ” الانتقائية ” في قرار مجلس الأمن الذي تم فيه اتخاذ عقوبات على آمر لواء الصمود “صلاح بادي”.

ووصف المشري القرار بـ” قرار العقوبات على بعض الشخصيات المعرقلة للاتفاق السياسي ” وترك آخرين ، مبيناً أن هناك أطراف أُخرى معرقلة للاتفاق لم يشملها القرار.
يشار إلى أن مجلس الأمن قد أدرج اسم “صلاح بادي” رسمياً على قائمة الأفراد والكيانات الخاضعين لعقوبات تجميد الأصول وحظر السفر ، نتيجة ممارستهم أنشطة تزعزع الأمن ، وذلك يوم الجمعة 17 نوفمبر الجاري .

وقال المجلس فى قراره بأن هذا الإدراج يأتي وفق المواد المنصوص عليها في الفقرتين 15 و 17 من قرار مجلس الأمن 1970 لسنة 2011 والفقرة 19 من القرار 1973 من ذات السنة وهما المعتمدان بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

ووصف القرار بادي بأنه قائد مليشيا مسلحة تدعى “لواء الصمود” المعروفة أيضاً باسم فخر ، أو كبرياء ليبيا ، وقائد كتيبة المرسى فى مصراتة ووفقاً للفقرات 15 و 17 من القرار 1970 فقضت العقوبات بأن يكون على حظر السفر وتجميد الأصول.

وتم إدراج بادي أيضاً اليوم الإثنين 19 نوفمبر 2011 على قائمة عقوبات وزارة الخزانة الأمريكية متهمة إياه بأثارة اشتباكات عنيفة في جنوب العاصمة طرابلس ، عند دخوله لها في أواخر أغسطس الماضي ووقوفه وراء حرق المطار في عملية فجر ليبيا .

AfterPost
مقالات ذات صلة