رئيس جهاز المخابرات اللواء مصطفى المقرعن في حوار مع “أخبار ليبيا24”: “داعش” يشكل خطورة على دول الجوار والعالم ومعركتنا مستمرة

فاز المقرعن خلال التصويت بـ60 صوت لصالحه من إجمالي حضور الجلسة (106) في مقابل حصول منافسه عبد الله الدرسي على 46 صوتًا

347

أخبار ليبيا24- خاص

عين مجلس النواب الليبي في مايو من العام 2015 مصطفى المقرعن رئيسا لجهاز المخابرات الليبية العامة خلفا لرئيس الجهاز السابق سالم الحاسي الذي أقاله في وقت سابق، حيث فاز خلال التصويت بـ60 صوت لصالحه من إجمالي حضور الجلسة (106) في مقابل حصول منافسه عبد الله الدرسي على 46 صوتًا، التقاه مراسل “أخار ليبيا24” في مدينة طبرق وأجرى معه الحوار التالي.

المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق عين مؤخراً عبدالله الدرسي رئيساً لجهاز المخابرات هل سنرى تعاون بينكم بما يضمن صون ليبيا من اي إستهداف ؟

  • نحن على تواصل منذ البداية ولايزال التعاون مستمر ومنتسبي الجهاز من واجباتهم تنفيذ العمل الموكل إليهم والتعاون مبدأ سامي ونحن نرحب بالتعاون بكل أشكاله، وتعيين رئيس الجهاز اختصاص أصيل لمجلس النواب، سوف نتواصل مع الجميع لتحقيق هذه المصلحة ونحن في انتظار نتائج المباحثات السياسية وماينتج عنها من حلول سياسية، ونتوجه بالشكر لضباط الجهاز بكل مناطق ليبيا الذين ساهموا في استمرار التواصل.

لم نسمع في السابق بأي عملية استخباراتية وضبط أو رصد لمحاولات استهداف ليبيا على مايدل ذلك .. سرية عمل الجهاز أم فشله في القيام بمهامه ؟

  • الأعمال التي يقوم بها الجهاز تخضع لشروط واعتبارات فنية خاصة تتعلق بطبيعة وخصوصية هذه المهام، منها لايمكن نشره أو إبلاغ الإعلام عليه، وقد تتعلق هذه الأعمال بلقاءات مع دول أخرى أو الكشف على معلومات أمنية نتحفظ عليها حتى يحين الوقت المناسب .

والجهاز نستطيع أن أقول قد تم تفعيله وتطويره  وقد رافقنا القوات المسلحة في المعركة منذ اليوم الأول، ونقاتل بجانبهم ولدينا عدد 54 شهيد، والهدوء والأمن والاستقرار الذي نراه اليوم هو نتاج عمل متواصل وتعاون بين كل الأجهزة وعملها الدائم مع القوات المسلحة . هنالك لجان مشتركة وهناك متابعات للجماعات الإرهابية محلياً ودولياً ونحن نعمل بصمت وحرفية من أجل أمن الوطن والمواطن.

كيف سيعمل جهازكم اليوم في ظل تعدد الأجهزة الأمنية واشتراك معظمها في نفس المهام ؟

  • نحن لاننكر تداخل الاختصاصات بين الأجهزة والمؤسسات الأمنية ولكن لدينا خيارات أخرى في هذه المرحلة حتى يتم تنظيم العمل وبيان اختصاصات كل جهاز أو جهة فقد سبق وتم تشكيل لجان وغرف أمنية ودوريات مشتركة والأولوية هي القضاء على الإرهاب وبسط الأمن والاستقرار وهو أمر مشترك ومن ثم يمكننا الجلوس وضبط موضوع اختصاصات الأجهزة فيما بعد .

برأيك هل يزال تنظيم داعش الإرهابي يشكل خطراً على ليبيا وماذا تعني لكم استمرارية تحركاته في الصحراء لاسيما جنوب سرت ؟

لقد تم الحد من خطورة التنظيم في المنطقة الشرقية بصورة كبيرة

  • لقد تم الحد من خطورة التنظيم في المنطقة الشرقية بصورة كبيرة بفضل مجهودات القوات المسلحة والأجهزة الأمنية ووعي المواطن وتعاونه ولكنه لا يزال يشكل خطورة في جنوب سرت والمناطق الجنوبية.

وملف الإرهاب هو الملف المهم والخطير على الأمن القومي وهذا لايختلف عليه اثنان وهو مدرج في المرتبة الأولى ، والتنظيم الإرهابي “داعش” يشكل خطورة حتى على دول الجوار وعلى العالم ونحن والقوات المسلحة والأجهزة الأمنية في معركة مستمرة مع التنظيم الإرهابي.

من المعروف أن تعيين فرد بجهاز المخابرات يمر بالعديد من المراحل ويخضع خلالها الشخص أو المتقدم لمجموعة من الاختبارات هل تأكدتم من خضوع مرؤوسيكم لمثل هذه الاختبارات ؟

  • نحن نقول هي شروط التعيين بالجهاز وليست مراحل كما جاء في السؤال ونحن نطبقها على كل المتقدمين للعمل في الجهاز .ومع هذا يكون التعيين والقبول وفق شروط نطلبها والمقبول يدخل في دورات فلدينا إدارة تدريب مؤهلة في طرابلس وبها عناصر تفهم عملها جيداً .

أبرز تحدياتكم وأولى أولوياتكم ؟

أبرز تحدياتنا هي القضاء على الإرهاب

  • أبرز تحدياتنا هي القضاء على الإرهاب وتحقيق الأمن والأمان والاستقرار في ليبيا وبشكل خاص توحيد الجهاز وهو من الأولويات كذلك حماية السلم الاجتماعي .

لمن يتبع جهاز المخابرات للقيادة أو المجلس أو رئاسة الحكومة ؟

  • موضوع التبعية حدده قانون إنشاء جهاز المخابرات الليبية رقم 7 لسنة 2012 وهو رئاسة الدولة، وهو يتبع بشكل مباشر إلى مجلس النواب وهو من يعين رئيسه بالانتخاب والجهاز في تعاون وتنسيق شامل وكامل مع القيادة العامة للجيش الليبي.

هل يوجد تواصل مع الجهات الأمنية التابعة لوزارة الداخلية ؟

  • نعم يوجد تعاون وتنسيق كامل مع الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية عندما تستدعي الضرورة لذلك ونثني على جهود هذه الأجهزة .

هل توجد تقارير وافية تقومون بإعدادها يومياً لمعرفة الوضع الأمني في البلاد ؟

  • نعم توجد تقارير متابعة أمنية والجهاز يتعامل مع التحديات الأمنية لحظة بلحظة من خلال غرف العمليات والإدارات المختصة، ونتعامل مع هذه التقارير حسب أهميتها وتحال إلى الجهات ذات العلاقة والمختصة وفق السياق الذي يحدده القانون والتشريعات الليبية .
AfterPost
مقالات ذات صلة