بينهم قتلة بوقعيقيص والمسماري .. ناطق الجيش يؤكد البدء في محاكمة العناصر الإرهابيّة 

مخطّط لنقل إرهابيين من إدلب السورية إلى ليبيا عبر السودان والحرب الآن ليست بين الليبيين

85

أخبار ليبيا 24 – خاص
كشف الناطق باسم الجيش الليبي عميد “أحمد المسماري” عن انطلاق محاكمة قتلة الناشطين سلوي بوقعيقيص، وعبدالسلام المسماري، والسفير الأمريكي فى بنغازي.
وأكّد المسماري خلال مؤتمر صحفي ، عقده في بنغازي أمس الأربعاء إصدار المحكمة العسكرية حكماً على عنصر إرهابي بالإعدام، و(2) بالمؤبد و(65) بالبراءة .
وأعلن المسماري عن الكشف على معلومات، حول مخطّط لنقل إرهابيين من إدلب السورية إلى ليبيا عبر السودان، مشيرًا إلى أن الحرب الآن ليست بين الليبيين، بل ضدّ الإرهابيين الأجانب الذين قالوا بأن تركيا وقطر حضرت لرعاية مصالحهم فى باليرمو.
وأكّد المسماري أن قيادة الجيش ستضع بين أيدي العالم جيشًا وطنيًا قويًا قادرًا على مواجهة الإرهاب وداعميه، مشيرًا إلى أن دول العالم إذا أرادت تأمين مصالحها واستثماراتها، فعليها دعم هذا الجيش.
وأعرب المسماري عن احترام قيادة الجيش للجهود التي تقوم بها دولة مصر من أجل توحيد المؤسّسة العسكرية، مطالبا إيّاها بالاستمرار في هذا الطريق، ومواصلة المسير معا.
وقال عميد أحمد المسماري، إن قوات الجيش تتجهّز لإنشاء وإعادة تشكيل الألوية والفرق في كل التخصّصات العسكرية .
وأضاف، أن الحسابات العسكرية بدأت بإدراج (4000) فرداً من العسكريين الذين كانوا منقطعين عن الخدمة العسكرية بالمنطقة الغربية، داعياً جميع المنقطعين الآخرين للالتحاق بأقرب معسكر.
وأفاد المسماري أن هناك متدربين ومتطوعين جدد، التحقوا بالجيش، مؤكدا أن القيادة سترحّب بكل من استوفى الشروط للانضمام إلى لكلية العسكرية باستثناء أفراد المليشيات.
وقال الناطق العسكري باسم الجيش الليبي، العميد أحمد المسماري، إن الأمور تسير الآن، بشكل ممتاز، في درنة، على مستوى كلّ الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والأمنية، بفضل المعارك التي خاضتها كتيبة “عمر المختار” والقوة المساندة لها.
واستعرض المسماري خلال المؤتمر أوضاع القوات في درنة، بعد معركة “حي المغار”، وسط المدينة، مشيراً إلى أن المعارك تنحصر الآن، في المدينة القديمة.

AfterPost
مقالات ذات صلة