حفتر يوافق على استمرار السراج حتى إجراء الانتخابات .. ويثير الجدل مجدداً

ليست المرة الأولى التي يجتمع خلالها الأطراف الليبية حفتر والسراج

165

أخبار ليبيا 24 –خاص

أنهى قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر اليوم الثلاثاء، زيارته إلى إيطاليا والتي استمرت لساعات ، أجرى خلالها لقاءات على هامش مؤتمر باليرمو.

وشارك حفتر في الاجتماع الذي دعا إليه رئيس الوزراء الإيطالي “جوزيبي كونتي” صباح اليوم ، على هامش المؤتمر المنعقد حول ليبيا ، وحضره رئيس المجلس الرئاسي “فائز السراج” والرئيس المصري “عبدالفتاح السيسي”، والرئيس التونسي “الباجي قائد السبسي” ، ورئيس الوزراء الروسي “ديمتري ميدفيدف” ووزير خارجية فرنسا “جان إيف لودريان” ووزير الخارجية الإيطالي “إينزو ميلانيزي”.

وتناول الاجتماع، مناقشة كافة القضايا الأمنية المتعلقة بمكافحة الهجرة غير الشرعية والإرهاب، وكافة الجرائم العابرة للحدود، وتأمين حدود ليبيا مع دول جوارها.

وأثارت الصورة التي جمعت حفتر والسراج خلال هذا اللقاء ، ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي ، بين مؤيد ورافض للمعاني التي قد تؤول إليها.

وتلك الاختلافات بين النشطاء، أعرب البعض من الشارع الليبي استغرابهم بشأنها ، إذ أنها ليست المرة الأولى التي يجتمع خلالها الأطراف الليبية ، حيثُ التقى حفتر والسراج العام الماضي وتصافحا دون أن يطغى على المشهد الليبي أي تغيير يذكر ، بحسب الآراء التي قامت باستطلاعها مراسلة وكالة “أخبار ليبيا 24”.

وناقش اللقاء الذي احتضنته باليرمو هذا اليوم ، التطورات التي تشهدها ليبيا على أكثر من صعيد ، وما يهدد الجنوب الليبي من مخاطر .

وثمن الاجتماع جهود بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ، والترحيب بما ورد في إفادة المبعوث الأممي أمام مجلس الأمن “غسان سلامة” ودعم المؤتمر الجامع وما جاء بشأن الانتخابات.

وكانت قد انطلقت فعاليات المؤتمر الدولي حول الأزمة الليبية في باليرمو عاصمة صقلية جنوب إيطاليا أمس الإثنين، بحضور رئيس مجلس النواب “عقيلة صالح” ورئيس المجلس الرئاسي “فائز السراج” ورئيس المجلس الأعلى للدولة “خالد المشري”.

هذا ولم يشارك قائد الجيش الليبي في فعاليات المؤتمر دون توضيح الأسباب ، إلا أنه وصل إيطاليا مساء الإثنين لعقد سلسلة لقاءات يناقش خلالها المستجدات على الساحة المحلية والدولية.

وكان الناطق الرسمي باسم رئاسة الحكومة الإيطالية ، وقد أكد أن المشير حفتر أعرب عن موافقته خلال اللقاء ، على مواصلة السراج لرئاسة حكومة الوفاق إلى حين إجراء الانتخابات .

AfterPost
مقالات ذات صلة