“بالتمر” يفند الأخبار المتداولة بخصوص العثور على (800.000) رقم وطني مزور.

هناك من يحاول إثارة الفتنة في نشر مثل هذه الأخبار

115

أخبار ليبيا 24 – خاص

فند رئيس مصلحة الأحوال المدنية في ليبيا “محمد بالتمر” التصريحات المنسوبة إليه عبر صفحات التواصل الاجتماعي بخصوص العثور على حوالي (800.000) رقم وطني مزور، بعد فرز وتنظيف منظومة الرقم الوطني .

وتساءل بالتمر لمصلحة من هذا التدليس؟! قائلاً – في تصريح خاص لوكالة اخبار ليبيا24 – إن هناك من يحاول إثارة الفتنة في نشر مثل هذه الأخبار ، خاصة وأن ليبيا مقبلة على مرحلة انتخابات .

يشار إلى أن بعض نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، نقلوا عن بالتمر أنه تم فرز وتنظيف منظومة الرقم الوطني بالكامل، وتم العثور على (200 ألف) رقم وطني مزور في مناطق الجنوب، و(300 الف) رقم وطني مزور في مناطق الشرق، و(390 ألف) رقم وطني مزور في مناطق الغرب .

وكان وزير الداخلية في الحكومة المؤقتة، المستشار “إبراهيم بوشناف” ، بحث مع رئيس فرع مصلحة الأحوال المدنية بنغازي ، مقدم “أسامة الدرسي” ، في أكتوبر الماضي، قضايا التزوير في أكثر من (416) حالة في الجنسية الليبية ، وشهادات الميلاد ، والأرقام الوطنية .

وناقش الطرفين اكتشاف فرع المصلحة لعدد (416) حالة تزوير للهوية الليبية والأرقام الوطنية خلال العام الجاري، مصدراً تعليماته بإحالة هذه القضايا التي تمس الأمن القومي الليبي إلى القضاء.

واستعرض رئيس فرع المصلحة ، آليات إحالة قضايا التزوير إلى النيابة العامة للتحقيق فيها ، تمهيداً للفصل فيها من خلال القضاء.

وقال الدرسي إن تعليمات “بوشناف” حيال العمل على التدقيق على الهوية الليبية ، والأرقام الوطنية والحفاظ عليها ، سارية على قدمٍ وساق، مثمناً دعم وزير الداخلية لفرع المصلحة مهنياً ولوجستياً ، ومن خلال المتابعة الدائمة للعمل.

وأكد بوشناف على ضرورة الحفاظ على الهوية الوطنية والتركيبة الديموغرافية لليبيا، والحفاظ على سكانها وضمان عدم استغلال الأرقام الوطنية لأية أغراض سياسية أو إرهابية.

يشار إلى أن مدير المصلحة كشف في وقتٍ سابقٍ عن تزوير في (352) وثيقة عودة ، تم تزويرها خارج البلاد ، كما تم ضبط شهادات وواقعات ولادة مزورة مستخرجة من القنصلية الليبية في القاهرة.

مقالات ذات صلة