اتفاق بين قطبي مركزي طرابلس والبيضاء على مراجعة حسابات المصرفين 

ويعد هذا الاجتماع الثاني من نوعه لمناقشة موضوع مراجعة أعمال المصرف

164

أخبار ليبيا 24 – خاص

اتفق محافظ مصرف ليبيا المركزي بطرابلس “الصديق الكبير” مع محافظ المصرف المركزي الموازي بالبيضاء “علي الحبري”، على شروط تنفيذ مراجعة حسابات المصرفين.

وجاء هذا الاتفاق بعد اجتماع الطرفين الأربعاء في مقر البعثة الأممية لدى ليبيا بتونس، بدعوة من المبعوث الأممي غسان سلامة، وبحضور نائبته “ستيفاني وليامز” ، بهدف السير قدماً بعملية مراجعة حسابات المصرفين وأهمية الاستعجال بها.

ويعد هذا الاجتماع الثاني من نوعه بعد أن عقد رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا “غسان سلامة” في الثامن والعشرين من أغسطس الماضي اجتماعاً مع محافظي المصرفين بطرابلس والبيضاء، لمناقشة موضوع مراجعة أعمال المصرف.

ويعاني مصرف ليبيا المركزي منذ سنوات من انقسام حاد في إدارته ، بين مجلس إدارة بالعاصمة طرابلس برئاسة المحافظ الصديق الكبير، ومجلس إدارة في البيضاء برئاسة المحافظ علي الحبري.

وأدى انقسام المصرف المركزي بين إدارتين في غرب البلاد وشرقها إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية في ليبيا وارتفاع أسعار صرف النقد الأجنبي، ونقص السيولة المالية بالمصارف التجارية، مما أثر ذلك على الحياة المعيشية للمواطنين.

يشار إلى أن مجلس النواب عين “محمد عبدالسلام الشكري” بمنصب المحافظ الجديد للمصرف المركزي في ديسمبر من العام الماضي، لكن إلى الآن لم يتقلد الأخير منصبه بشكل رسمي .
وانتخاب الشكري مازال يطرح المزيد من الأسئلة بداية من إتمام عملية التسليم والاستلام المعلقة حتى الآن، وهل سوف يمارس عمله من العاصمة طرابلس في ظل ما تشهده طرابلس من صراعات بين المليشيات أم لا .

مقالات ذات صلة