لاتلوث إشعاعي في المواقع التي استهدفها الناتو في بلدية زليتن

معدلات التلوث الإشعاعي كانت في حدود الخلفيّة الإشعاعيّة الطبيعيّة

86

أخبار ليبيا 024 – خاص
نشرت بلدية زليتن تقريرًا ، أعدّته مؤسّسة الطّاقة الذّريّة الليبية ، يوضح أن المعدّلات الإشعاعيّة في المواقع التي استهدفها حلف الناتو في مدينة زليتن خلال عام 2011 ضمن المعدلات الطبيعية.
وأجرى مركز القياسات الإشعاعيّة والتدريب عمليات مسحٍ وقياس لمعدلات الإشعاع في المناطق التي استهدفها حلف شمال الأطلسي “الناتو” خلال الحملة التي شنّها على القوات التابعة للقذافي خلال انتفاضة عام 2011.
وبحسب التقرير كان الفريق الذي أجرى القياسات مكوّنا من (11) مختصّا من مركز القياسات وسرية الهندسة العسكرية ومكتب شؤون الإصحاح البيئي ببلدية زليتن.
وأجري المسح خلال مرحلتين الأولى في شهر مايو الماضي، والثانية في بداية شهر أكتوبر الماضي داخل الحدود الإدارية لبلدية زليتن غرب ليبيا.
وأكّد التقرير الذي نشرته البلديّة ، أن أعمال التحري والمسح الإشعاعي داخل المواقع باستخدام الأجهزة المحمولة ، لقياس الإشعاع تثبت أن معدلات التلوث الإشعاعي كانت في حدود الخلفيّة الإشعاعيّة الطبيعيّة.
وبحسب التقرير فإن هذه النتائج تبدّد مخاوف المواطنين وأهالي زليتن من وجود تلوث إشعاعي غير طبيعي في كلّ المواقع التي استهدفها المسح ،داخل نطاق بلدية زليتن .

مقالات ذات صلة