“نيتفلكس” يدفع المتفرجين للإغماء والغثيان والرعب

418

شعور عارم “بالغثيان” و”الإغماء” اعترى مشاهدي مسلسل “نيتفلكس” الجديد، الذي أثار ضجة كبيرة بعد أسبوع واحد من صدوره، بسبب أحداثه المخيفة.

ويتحدث مسلسل “ذا هونتنغ أوف هيل هاوس”، أو “منزل هيل المسكون بالأرواح”، عن عائلة أميركية، عانت من اضطرابات كثيرة، بعد إقامتها في منزل مسكون وسط الغابة.

وبالرغم من التقييمات الإيجابية التي حاز عليها المسلسل من قبل نقاد التلفزيون، إلا أن التجارب التي تعرض لها بعض المشاهدين قد تبعد العديدين من البدء في مشاهدته، حسب ما نشر موقع محطة “سي تي في”.

وغرّد عدد ممن شاهدوا المسلسل على موقع تويتر، مبدين شعورهم بالرعب التام بعد مشاهدة المسلسل، المكون من 10 حلقات.

وعبر عدد من المتابعين عن عدم قدرتهم على النوم بعد مشاهدة عدة حلقات من المسلسل، وفقا للموقع.

وغرد أحد المتابعين للمسلسل: “إنه مسلسل رائع. كيف بإمكان مسلسل رعب أن يجعلك تشعر بالخوف والحزن في نفس الوقت؟ يا إلهي.”

وأضاف آخر: “هذا المسلسل يجعلني أشعر برغبة في الاستفراغ والبكاء وإنارة جميع اللمبات”.

وأثنى كاتب قصص الرعب الشهير ستيفن كينغ على المسلسل الأميركي قائلا: “هذا عمل عظيم. قريب من العبقرية”.

وعرض موقع “نيتفلكس” المختص بالأفلام والمسلسلات عملها الجديد في 12 أكتوبر الماضي بحلقاته الكاملة، ليلاقي استحسانا هائلا بعد أسبوع واحد فقط من عرضه.

مقالات ذات صلة