الثني في ورطة عقب قراراته الأخيرة

361

أخبار ليبيا 24 – خاص
أقدم شباب منطقة الساحل مساء أمس الجمعة على إغلاق الطريق الساحلي، بالطوب وحرق الإطارات، على خلفية قرار رئيس الحكومة عبد الله الثني بإلغاء تكليف عميد بلدية الساحل مقدم جلال الدرسي من رئاسة البلدية .

وقال عضو مكتب الإعلام ببلدية الساحل حمدي الدغاري إن شباب المنطقة خرجوا اليوم في مظاهرة كبيرة، وتم إغلاق الطريق الساحلي بالكامل.

وأوضح الدغاري – في تصريح خاص لـ”أخبار ليبيا 24″أن هذه المظاهرة جاءت عقب قرار رئيس الحكومة أمس الخميس بإلغاء قرار تكليف عميد بلدية الساحل مقدم جلال الدرسي واصفين القرار بأنه قرار ظالم.

وذكر عضو مكتب الإعلام بالبلدية أن الدرسي قدم لبلدية الساحل ما لم يقدمه المجلس البلدي السابق، من خدمات في مختلف القطاعات.

وأضاف أن المظاهرة كانت أيضا تنديداً باعتقال وكيل وزارة الداخلية السابق عقيد يونس القهواجي، وطالب المتظاهرون بالإفراج عنه وأمهلوا رئيس الحكومة حتى يوم الأحد المقبل للإفراج عنه

ومن جهة أخرى، انضم للمظاهرة عدد من الشباب المعينين بقرار 182 الخاص ببلدية الساحل، وأكدوا أنهم سيقومون بوقفات احتجاجية حتى يتم صرف مستحقاتهم لثلاث سنوات، والتي يماطل مجلس الوزراء صرفها، حسب وصفهم.

مقالات ذات صلة